تنامي ظاهرة الهجرة والسلاح بين مصر وليبيا

تنامي ظاهرة الهجرة والسلاح بين مصر وليبيا

تنامي ظاهرة الهجرة والسلاح بين مصر وليبيا

القاهرة – محمد عبد الحميد

أعلن المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة  المصرية العقيد أركان حرب أحمد علي أن عناصر قوات حرس الحدود المنطقة الغربية العسكرية من ضبط عدد 103 فرد متسلل جنسيات مختلفة، هذا وقد تم عرض المتسللين على سراي النيابة المختصة لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيالهم.

 

ويأتي ذلك فى إطار مواجهة ظاهرة التسلل عبر الشريط الحدودي بين مصر وليبيا، حيث أحبطت مخابرات حرس الحدود منذ أيام في المنطقة الغربية العسكرية، عملية هجرة غير شرعية، وألقت من خلالها القبض على 62 شخصاً بينهم 4 مصريات، في أثناء محاولتهم الدخول للأراضي الليبية، من إحدى المناطق الجبلية جنوب منفذ السلوم.

وقال المتحدث العسكري أن إحدى الدوريات التابعة لمخابرات حرس الحدود فى منطقة السلوم ألقت القبض على المتسللين، بعد ورود معلومات عن محاولة مجموعة من الأشخاص دخول الأراضى الليبية بشكل غير شرعي.

وتمكنت الدورية من رصد هؤلاء فى المنطقة الواقعة جنوب منفذ السلوم البري على بعد 8 كيلومترات، وبعد محاصرتهم تبين أنهم 62 فرداً من جنسيات مختلفة من بينهم 8 سيدات و20 مصرياً و22 سورياً و13 سودانياً و7 من بنجلاديش.

 

وفى سياق مختلف، أحبطت دورية تابعة لقوات حرس الحدود المصرية فى المنطقة الغربية العسكرية تهريب 14 صاروخ جراد و130 بندقية و33 ألفاً و50 طلقة، وكمية ضخمة من الأقراص المخدرة، على متن سيارتين، حاول مواطنون إدخالهما إلى مصر، حيث رصدت إحدى دوريات حرس الحدود التابعة للمنطقة الغربية العسكرية تلك العملية فى أثناء عملية مسح شامل للمنطقة الحدودية بين مصر وليبيا.

 

جدير بالذكر أن عمليات الهجرة غير الشرعية وتهريب الأسلحة زادت خلال الفترة الأخيرة بين مصر إلى ليبيا عبر المدقات، والطرق الوعرة فى بعض النقاط الحدودية، جنوب منفذ السلوم، لكن عملية ضبط سيدات يحاولن الهجرة بطريقة غير شرعية تعد هى المرة الأولى من نوعها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث