الاتحاد الإماراتية: علمانيتهم وإسلامنا

الاتحاد الإماراتية: علمانيتهم وإسلامنا

الاتحاد الإماراتية: علمانيتهم وإسلامنا

إرم – (خاص)

نشرت صحيفة الإتحاد الإماراتية كلمة للكاتب الدكتور السيد ولد أباه، يتحدث فيها عن القانون الفرنسي الجديد بإنشاء مرصد للعلمانية، وتأثيرها مسبقاً على الحريات الدينية الأخرى.

وقال ولد أباه أن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند قرر إنشاء مرصد العلمانية يعهد إليه بإعداد تقرير موسع حول التحديات التي تعانيها المنظومة، وصولاً لقانون مرتقب خلال ثلاثة أشهر.

وتزامنت مبادرة أولاند مع تقرير أصدرته (اللجنة الأميركية حول الحرية الدينية في العالم) انتقد بشدة بلدان أوروبا الغربية في تعاملها مع الحريات الدينية، متحدثاً عن “تجاوزات خطيرة” ضد الأقليات الدينية في فرنسا وسويسرا وبلجيكا، استهدفت على الخصوص الجاليات المسلمة.

وقد اعتبر التقرير أن “المضايقات”، التي تعرضت لها الجاليات المسلمة (مثل تحريم الحجاب في المدارس والفضاءات العمومية وتقييد تشييد المنارات بسويسرا) بدلاً من أن تفضي إلى تشجيع الاندماج الوطني في البلدان المذكورة، أدت إلى تعميق حالة التميز الديني والثقافي لدى المجموعات المسلمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث