السلطات السودانية تحارب “السلطة الرابعة”

السلطات السودانية تحارب "السلطة الرابعة"

السلطات السودانية تحارب “السلطة الرابعة”

الخرطوم

قال رئيسا تحرير أكبر صحيفتين في السودان اليوم السبت إن اجهزة الأمن قررت منعهما من النشر مؤقتا لمعاقبتهما على تناول عمليات الجيش ضد المتمردين وخطط الرئيس عمر حسن بشير في المستقبل.

وشن السودان حملة ضد وسائل إعلام مستقلة وجماعات غير حكومية بعد ان اكتشف خططا للانقلاب على حكومة البشير في نوفمبر تشرين الثاني.

وذكرت صحيفة الانتباهة أكبر صحيفة يومية في السودان وهي مملوكة لأحد أقارب البشير أن اجهزة الأمن امرت بوقف نشر الصحيفة لمدة أسبوع لانها نشرت تقريرا عن معارك الجيش في جنوب كردفان الذي يشهد تمردا ضد الحكومة.

وقال الصادق الرزيقي رئيس تحرير الانتباهة ان احد الضباط اتصل بالصحيفة أمس ولم يذكر سببا لوقف النشر.

وذكرت صحيفة المجهر السياسي ثاني أكبر صحيفة يومية في السودان من حيث التوزيع انها تلقت تعليمات بوقف النشر لمدة ثلاثة أيام بعد أن انتقدت دعوة بعض المسؤولين للبشير -الذي يتولي السلطة منذ عام 1989 – لخوض الانتخابات في عام 2015.

وقال رئيس تحريرها صلاح حبيب إن رئيس مجلس الإدارة كتب مقالا انتقد فيه اداء وزير الدفاع في ولاية جنوب كردفان.

ويشكو صحفيون سودانيون من القيود التي تفرضها السلطات بين الحين والآخر رغم الغاء الرقابة رسميا في عام 2009.

وكثيرا ما تمنع اجهزة الامن توزيع اعداد بالكامل ما يكبد الصحف خسائر مالية كعقاب لها على توجيه انتقادات للسلطات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث