كلب يسرق الأضواء من مايكل دوغلاس في مهرجان كان

سرق كلب أبيض أجعد الشعر الأضواء من نجم هوليود مايكل دوغلاس بفوزه بجائزة سعفة الكلب التي أقيمت على هامش مهرجان كان السينمائي الجمعة.

كلب يسرق الأضواء من مايكل دوغلاس في مهرجان كان

كان- سرق كلب أبيض أجعد الشعر الأضواء من نجم هوليود مايكل دوغلاس بفوزه بجائزة سعفة الكلب التي أقيمت على هامش مهرجان كان السينمائي الجمعة.

وربما أشاد النقاد في مهرجان كان بدوغلاس على أدائه لشخصية ليبراس في فيلم “خلف الشمعدان” من إخراج ستيفن سودربرج لكن الكلب “بيبي بوي” الأعمى المملوك لعازف البيانو اللامع هو الذي خطف الضوء من النجم السينمائي بفوزه بجائزة سعفة الكلب وهي طوق جلدي مكتوب عليه سعفة الكلب.

وتقام مسابقة سعفة الكلب سنويا على هامش العروض الرسمية لمهرجان كان لتكريم الكلاب صاحبة الأداء الأبرز.

وقال توبي روز منظم المسابقة إن جمهور المشاهدين انبهر “بجمال” “بيبي بوي” الذي تجمع حالته الصحية المتدهورة بين ليبراس ورفيقه الشاب الجديد.

وأضاف روز “خلال العامين أو الثلاثة الماضية رأينا الكثير من الأفلام التي تظهر فيها الكلاب وكثير من الأفلام التي تظهر فيها الكلاب بغرض تحقيق أعلى الإيرادات .. وهي تفعل ذلك بالتاكيد.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث