مسيرة جنائزية علي أرواح الاقباط ضد الإخوان في مصر

مسيرة جنائزية علي أرواح الاقباط ضد الإخوان في مصر

مسيرة جنائزية علي أرواح الاقباط ضد الإخوان في مصر

 إرم – (خاص) 

تخرج بعد صلاة الجمعة غدا مسيرة جنائزية من حي شبرا في وسط العاصمة المصريه إلى مبنى ماسبيرو لتأبين “شهداء الخصوص”، بالتزامن مع ذكرى مرور 40 يوم على أحداث الفتنة الطائفية التي حدثت في مدينة “الخصوص”، ويشارك في المسيرة عدد من الأحزاب والحركات الثورية، منها اتحاد شباب ماسبيرو، وحزب المصريين الأحرار، والمصري الديمقراطي،وشباب من أجل العدالة والحرية، وذلك للمطالبة بالقصاص لهم .

 

 

وتطالب المسيرة  بإقالة وزير الداخلية، والعمل على تطهير تلك المؤسسة لتؤدي دورها كحامية للمصريين بدلاً من أن تلعق أحذية النظم المختلفة، وتقمع الشعب المصري، وإقالة النائب العام المعين من قبل الرئيس محمد مرسي، العياط الذى ساهم فى ضياع حق الكثير من الشهداء.

 

 

وقال النشطاء السياسيون المنظمون للمسيرة أن فعالية الجمعة هى مجرد حلقة فى سلسة من فعاليات للتصعيد ضد هذا النظام المستبد، و “أننا لن نهدأ حتى يرحل هذا النظام الفاشل ، وحتى تتحقق أهداف الثورة المصرية من العيش والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية”.

 

 

كما دعا المنظمون للمسيرة  جموع الشعب المصرى للخروج غدا في المسيرة لكي يقولوا “معاً ضد قتل الابرياء، معاً ضد العنف، معاً لنؤكد المصير الواحد للشعب المصري”، ولكي يجعلوا مسيرة شهدائنا خاصةً من  استشهد منهم بسبب الهوية الدينية، فرصة ليقف الجميع ويقول أن الشعب المصري شعب واحد ويعيش فى وطن واحد.

 

 

المسيرة المطالبة بحقوق شهداء “الخصوص” يتقدمها علم مصر وصور شهداء الخصوص و”بنرات” للكاتدرائية لحظات الاعتداء عليها.

 

ويصاحب خط السير مجموعة من المقطوعات الموسيقية الجنائزية، ومنها اللحن الجنائزي الشهير “غلغوثا” وهو لحن من أصل فرعوني، وذو دلالة خاصه بالنسبة للأقباط.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث