المعارضة: قضية الجنود مسرحية هزلية من مرسي

المعارضة: قضية الجنود مسرحية هزلية من مرسي

المعارضة: قضية الجنود مسرحية هزلية من مرسي

إرم – (خاص) عمرو علي

وصفت أغلب الأحزاب والقوى السياسية الإفراج عن الجنود بأنها مسرحية هزلية من قبل الرئيس مرسي وجماعة الإخوان، بهدف زيادة شعبيتهم وشغلهم عن القضايا التي تحدث في الشارع.

ودعا نادر نبيل عضو الهيئة العليا للحزب “الحر” جميع المواطنين أن يتفهموا ويحكموا عقولهم في قضية اختطاف الجنود المصريين بسيناء كي يكشفوا الكذب الذي مارسه الرئيس مرسي ومؤسسة الرئاسة والحكومة على المواطنين.

وقال في تصريح له الخميس، إن على كل مواطن مصري أن يتفهم حقيقة الرئيس مرسي، والمسرحية الهزلية التي افتعلها بمشاركة أفراد من القوات المسلحة من أجل تلميع صورته أمام المواطنين، خصوصا بعد الأوضاع السيئة التي يعيشها المواطن اقتصادياً واجتماعياً وأمنياً بسبب سياساته الخاطئة.

وطالب نبيل الشعب المصري بضرورة الالتفات للمارسات الكاذبة التي يمارسها مرسي عليه بالاتفاق مع مكتب الإرشاد، والتي إن استلزم الأمر استخدم فيها مواطنين أبرياء لتنفيذها من أجل إعلاء مصلحة جماعة الإخوان المسلمين وتحسين صورتهم في الشارع المصري.

واستنكر موقف الحكومة متمثلة في الرئيس والقوات المسلحة ووزارة الداخلية في عدم إعلانهم أي تفاصيل تخص الإرهابيين الذين خطفوا الجنود، أو عن معرفة أماكنهم وعزمهم القبض عليهم أو حتى التطهير الجاد للبؤر الإجرامية، مؤكدا أن هذا الأمر هو أكبر دليل على كون قضية اختطاف الجنود كانت مجرد مسرحية على المواطنين.

وأكد الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع السابق والقيادي بجبهة الإنقاذ المصرية على أن واقعة اختطاف الجنود تترك أثرها السيء في الشارع المصري رغم الافراج عنهم، وذلك نظراً لعدم القبض على مرتكبي واقعة الاختطاف وعدم محاسبتهم على تلك الجريمة محملاً الرئيس مرسي مسؤولية تواجد ما وصفهم بالارهابين المتأسلمين وعدم محاسبتهم .

وأضاف السعيد “من حق الرئاسة أن تبتهج بعد الإفراج عن الجنود، ولكن هناك خطر كبير يوجد في سيناء تتحمل مسئوليته الرئاسة بشكل كامل من تواجد بؤر إرهابية وأسلحة ثقيلة وإنفاق لتهريب السلاح  مؤكدا على أن الرئيس مرسي وجماعة الإخوان يتحملون بشكل كبير مسؤولية تواجد تلك البؤر والتي ظهرت بشكل كبير بعد وصولهم للسلطة”.

وقال الدكتور محمد عبد اللطيف نائب رئيس حزب المؤتمر، وعضو “جبهة الإنقاذ الوطني” إن حزب الحرية والعدالة أعد مسرحية هزلية بخطف الجنود بسيناء وأن واقعة الخطف تم التحضير لها جيداً، والجيش هو المظلوم الوحيد فيها، ولولا تعاطف الشعب ومساندته للجيش لنجحت المسرحية على حد قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث