مرشد الإخوان: شياطين الإنس والجن يشقون صفوفنا

مرشد الإخوان: شياطين الإنس والجن يشقون صفوفنا

مرشد الإخوان: شياطين الإنس والجن يشقون صفوفنا

القاهرة – سعيد المصري

طالب الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين الشعب المصري بالكف عن الاعتداء والتحريض والتحريش والقتل والحرق والترويع والخطف، خلال الفترة القادمة للصالح العام للدولة.

وقال بديع في نص رسالته الأسبوعية: “يطل علينا شهر رجب الأصم، هو الشهر الفرد من بين الأشهر الأربعة الحُرُم، رجب ثم ذو القعدة وذو الحجة والمحرم، وهى أشهرٌ عظمها الحق سبحانه وتعالى منذ بدء الخليقة، وحرم فيها القتال والاعتداء على النفس بأى نوع من الأذى”.

 

وأضاف: “إن النفس الإنسانية غاليةٌ عند الله تعالى، لأنه سبحانه هو واهب الحياة ونافخ الروح، وإنَّ الدم البشري حرامٌ فلا يصح أن يراق بغير حق، وإن الاعتداء على الحياة جريمة عظمى لا تغتفر. والقاتل لا يعتدي على المقتول وحده ، بل يعتدي على كل من حوله، زوجته وأولاده وأمه وأبيه وإخوته وأقاربه وأصحابه، فيدخل الحزن والألم والفقر والضياع، على الأم الثكلى والزوجة الأرمل والأطفال اليتامى، وكل إنسان صاحب ضمير حى يأسى لرؤية الدماء وتمزق الأشلاء ونشر الدمار، وإذا كان القتل حراماً عند الله تعالى فإن كل ما يؤدي إلى القتل ويؤذى النفس البشرية حرام، كذلك كالإيذاء والضرب والتعذيب والترويع والخطف والحبس”.

 

وطالب المرشد العام للإخوان قائلاً: “هل نستطيع أن نهدأ قليلاً في شهر الله الحرام فنكف عن الاعتداء والتحريض والتحريش والقتل والحرق والترويع والخطف، هل نستطيع أن نلتقط أنفاسنا ونعظِّم حرمة الشهر؟ هل نستطيع أن ننشر الأمن والأمان والسلم والسلام في ربوع بلادنا، بل فى ربوع الأرض؟  وأن نتذكر أننا جميعاً أخوة فى البشرية، شركاء الإنسانية، رفقاء فى الحياة … فنجتهد ألا نظِلم ولا نُظلَم ولا نعتدي”.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث