حزب النور: الإخوان وأتباعهم لا يفهمون المشروع الإسلامي

حزب النور: الإخوان وأتباعهم لا يفهمون المشروع الإسلامي

حزب النور: الإخوان وأتباعهم لا يفهمون المشروع الإسلامي

القاهرة – سعيد المصري 

صعد حزب النور السلفي المصري الذراع السياسي للدعوة السلفية هجومه على جماعة الاخوان المسلمين والأحزاب التابعة لها كحزبي “الوسط” و”مصر القوية”، واتهمه بالخلل الفكري لفهم المشروع الاسلامي.

وقال الشيخ شريف طه عضو الهيئة العليا لحزب النور: “يؤمن هذا التيار بالمرجعية الإسلامية ولكن ليس بالمفهوم الشامل لقضية الشريعة، فهم يرون المرجعية الحضارية للشريعة الإسلامية، وهي كلمة فضفاضة غير محددة، ويمكن فهمها بالقيم الإسلامية الأخلاقية كالعدل والحرية ونحو ذلك من القيم الإنسانية العامة التي تتفق الانسانية عليها، وإن كان الخلاف سيقع بعد ذلك في مرجعية تفسير هذه القيم علي سبيل التفصيل، هل هو للشريعة أم بحسب ما يراه كل مجتمع؟”

 

وأضاف طه في بيان له: “لعل هذا سبب الاضطراب الذي يقع فيه البعض حينما يحاول تصنيف هذا التيار، هل يجعله ضمن التيار الإسلامي أم المدني؟ بينما يري أصحاب هذا المنهج أنهم وسط بين التيار الإسلامي صاحب النظرة الجامدة “من منظورهم” والعلماني الرافض للشريعة، والذي يحاول تقليصها وتحجيم تمددها في المجتمع”.

وتابع قوله: “حصل خلل كبير عند هذا التيار في مآلات العمل الإسلامي، فوقع في شرعنة الواقع الذي يخالف التصور الإسلامي في كثير من جوانبه والتي نعترف بأننا قد نعجز عن تطبيق بعضها في الوقت الحالي، ولكن ليس معنى العجز عن شئ من الشريعة هو تغيير وتحريف الشريعة أو التنازل عن هذا الشيء، والخطر يتمثل في أحد جانبين: إما محاولة تطبيق نموذج على غير الواقع المناسب، وإما إضفاء مشروعية علي الواقع ولو مخالفاً، وهو ما يسمى بالتراجع تحت ضغط الواقع الذي وقع فيه هذا التيار، فغاب عن ذهنه مشروع الخلافة والدولة الإسلامية بمفهومها الكامل والواسع، بل صرح الغنوشي زعيم الاخوان بتونس بأن الديمقراطية في جانب الحريات وحقوق الانسان أعطت مساحة أوسع من الشريعة الإسلامية، وأيضاً صرح بأن عمر بن الخطاب لو أتي لكرسي الرئاسة لصار مستبداً، وهو ما يدل على انحراف واسع جداً في المنهج عند هذا التيار.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث