الخليج الإماراتية: القدس وأوهام التسوية

الخليج الإماراتية: القدس وأوهام التسوية

الخليج الإماراتية: القدس وأوهام التسوية

نشرت صحيفة الخليج الإماراتية تقريراً حول عملية “التسوية” التي تتحدث عنها الولايات المتحدة الأميركية، وما يقابلها من عمليات استيطانية من الكيان الصهيوني في القدس المحتلة.

وتحدثت الصحيفة حول عمليات هدم منازل المقدسيين وتشريد أصحابها تدخل في إطار خطة ممنهجة وواضحة لتهويد المدينة المقدسة بعد تفريغها من أهلها بشكل تدريجي، حتى لا يثير الكيان ضجة إعلامية أو سياسية، وذلك بالتكامل مع هدم المواقع التاريخية في المدينة، ومصادرة الأراضي وإقامة مستوطنات عليها، وتغيير الأسماء العربية لشوارع المدينة واستبدالها بأخرى عبرية، وإزالة المقابر الإسلامية كما بالنسبة لمقبرة مأمن الله التاريخية.

وقالت “كل ذلك يحصل، فيما تتردد معلومات من هنا وهناك عن جهود أمريكية حثيثة لاستئناف المفاوضات وصولاً إلى تسوية، وكأن ما تمارسه (إسرائيل) ميدانياً وكل يوم يسهم في هذه الجهود ويمهّد الطريق لها”.

وأضافت “الولايات المتحدة تعلم تماماً تفاصيل ما تقوم به (إسرائيل) وما ترمي إليه في نهاية المطاف، بما يقطع الطريق على أية تسوية مهما كانت، لكنها تحاول إيهامنا بتسوية خيالية، فيما تواصل (إسرائيل) عملية التهويد”.

كما تحدثت عن الانتهاكات المتواصلة والاعتداءات التي تتعرض لها بيوت العبادة من مساجد وكنائس، خصوصاً ما يتعرض له المسجد الأقصى من تدنيس متواصل من قبل قطعان المستوطنين الذين تحميهم قوات الاحتلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث