“تحرير الجنود” يرفع مؤشرات البورصة المصرية

"تحرير الجنود" يرفع مؤشرات البورصة المصرية

“تحرير الجنود” يرفع مؤشرات البورصة المصرية

(خاص) إرم

 

أنهت البورصة المصرية تعاملاتها الأربعاء، بارتفاع مؤشرها الرئيسي “إيجي إكس 30” بنسبة 0.17%، عند مستوى 5416 نقطة.

 

وانخفض مؤشر “إيجي إكس 20” بنسبة 0.11% عند 6211 نقطة، بينما ارتفع مؤشر “إيجي إكس 70” الذي يقيس أداء الأسهم المتوسطة بنسبة طفيفة بلغت 0.34% عند 450 نقطة.

 

أما مؤشر “إيجي إكس 100″، فقد ارتفع بنسبة 0.23% عند 757 نقطة. 

 

وقال الخبير المالي محسن عادل، إن أنباء استعادة الجنود المصريين أسهمت في “تحسين” الأجواء الاستثمارية بالبورصة بعد أن اتسمت الأسبوع الماضى بالشد والترقب وتضمنت خسائر مالية للمستثمرين.

 

وعلى صعيد آخر، أصدر مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية، قرارًا تنظيمياً بشأن تحديد متطلبات البنية الأساسية والفنية والمواصفات التقنية لنظم المعلومات في شركات السمسرة في الأوراق المالية اللازمة لتقديم خدمة التداول عبر شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت).

 

وقال الدكتور أشرف الشرقاوي، رئيس الهيئة، إن الهدف من هذه التعديلات هو العمل على زيادة كفاءة هذه الأنظمة وزيادة مستويات الأمان بها وتخفيض الأعباء المادية على الشركات.

 

 وأوضح أن القرار يخفض ما تتحمله شركات الوساطة من أعباء مالية تخص تكلفة خطوط الربط مع كل من البورصة، والمقاصة، كما يضع الاشتراطات الكفيلة بحماية وتأمين النظم والبيانات، ومنها ضرورة وجود خطوط ربط بين المركز الاحتياطي للشركة وكل من البورصة والمقاصة، وكذلك ضرورة توافق توقيت أنظمة التشغيل والأنظمة الإلكترونية بالشركة مع مثيلتها بالبورصة تحقيقاَ لمتطلبات الرقابة، ولتمكين الهيئة من فحص وتحليل السجلات الإلكترونية في إطار التحقيق في شكاوى المتعاملين أو عمليات الاختراق للأنظمة.

 

ويمنح القرار مهلة 6 أشهر لشركات السمسرة التي تقدم خدمات التداول عبر شبكة المعلومات الدولية لتوفيق أوضاعها وفقاً للمتطلبات الجديدة من تاريخ العمل بها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث