الحكومة السورية والمعارضة على طاولة واحدة في مؤتمر السلام

الحكومة السورية والمعارضة على طاولة واحدة في مؤتمر السلام

الحكومة السورية والمعارضة على طاولة واحدة في مؤتمر السلام

القاهرة – قال مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية المعني بسوريا الأخضر الإبراهيمي الثلاثاء إن الحكومة السورية والمعارضة تعدان للمشاركة في مؤتمر السلام المزمع انعقاده برعاية دولية في الشهر القادم.

وقال الإبراهيمي للصحفيين في مقر الجامعة العربية بعد اجتماع مع الأمين العام للجامعة نبيل العربي “الشعب السوري يبني آمالا كبيرة على المؤتمر حيث تحضر المعارضة نفسها للمشاركة وكذلك النظام السوري يحضر نفسه لهذا المؤتمر”.

وأضاف “تعمل الأمم المتحدة على تنظيم المؤتمر بأحسن طريقة ممكنة”.

ومن المقرر أن تجرى المحادثات في جنيف في حزيران/يونيو. ويبحث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري التخطيط الجاري للمؤتمر في اجتماع لمجموعة الدول “أصدقاء سوريا” في الأردن الأربعاء.

وقال الإبراهيمي “عقد المؤتمر الدولي حول سوريا يعتبر مجرد بداية بعد التفاهم الروسي الأمريكي بشأن الأزمة السورية ولا بد أن تتبعه خطوات أخرى”.

وأضاف “هناك مشكلات لا حصر لها في إطار التحضير لهذا المؤتمر وأولها تشكيل وفدي النظام والمعارضة إلى المؤتمر”.

ومضى يقول “مؤتمر جنيف 2 يشكل فرصة كبيرة ولدينا أمل أن يتعاون الأخوة في سوريا والأطراف الاقليمية والدولية من أجل إنجاحه”.

ومن المقرر أن تجتمع المعارضة السورية في اسطنبول الخميس لإعلان موقفها في حين ستجتمع اللجنة المختصة بالقضية السورية التابعة للجامعة العربية في القاهرة بناء على طلب من قطر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث