مواجهات سعودية قطرية في الواجهة.. والشباب الإماراتي في مهمة إيرانية

مواجهات سعودية قطرية في الواجهة.. والشباب الإماراتي في مهمة إيرانية في دوري أبطال آسيا

مواجهات سعودية قطرية في الواجهة.. والشباب الإماراتي في مهمة إيرانية

الرياض – تأهلت ثلاثة أندية قطرية وثلاثة أندية سعودية لدور الستة عشر في دوري أبطال آسيا لكرة القدم وشاء القدر أن تصطدم أندية البلدين الخليجيين معا في المواجهات العربية الخالصة الوحيدة بهذا الدور.

وبعد العودة لنظام الذهاب والإياب في دور الستة عشر بدلا من خوض مباراة واحدة على أرض متصدر المجموعة سيلتقي الثلاثاء الجيش القطري مع الأهلي السعودي وصيف بطل آسيا والغرافة القطري مع الشباب السعودي بينما يستضيف الهلال السعودي منافسه لخويا القطري الأربعاء.

والغريب أن بطلي قطر والسعودية وهما السد والفتح على الترتيب لم يتمكنا من المشاركة في البطولة بسبب ترتيبهما في الموسم الماضي. وسيلعب الفريقان في البطولة الموسم المقبل.

وتظهر قمة التناقضات في مباراة الجيش مع الأهلي إذ يشارك صاحب الأرض في البطولة لأول مرة ورغم ذلك تمكن من التقدم بالمسابقة بينما المنافس صاحب خبرة كبيرة ويتطلع لتعويض خسارته لنهائي الموسم الماضي.

وقال يوسف دسمال رئيس جهاز الكرة بنادي الجيش بعد الخروج من قبل نهائي كأس أمير قطر السبت الماضي “بالطبع ستكون مباراة هامة للفريقين وسنسعى إلى أن نقدم عرضا قويا أمام الفريق السعودي”.

وأضاف لموقع النادي بعد الخسارة بركلات الترجيح “نادي الجيش محظوظ بوجود الروماني رازفان لوسيسكو على رأس الجهاز الفني خاصة أنه مدرب ذكي يمتلك طموح الشباب واستطاع قيادة الفريق للصعود لدور الستة عشر في دوري أبطال آسيا”.

وتصدر الأهلي المجموعة الثالثة بجدارة وكان أول المتأهلين لدور الستة عشر بأربعة انتصارات متتالية بينما جاء الجيش في المركز الثاني في المجموعة الأولى بعدما فاز ثلاث مرات في آخر أربع مباريات.

وتبدو ظروف الشباب السعودي متشابهة إلى حد كبير مع غريمه الأهلي إذ سيلعب الثلاثاء في ضيافة الغرافة قبل أن يلتقي الفريقان السعوديان معا في أسبوعين متتاليين في ذهاب وإياب قبل نهائي كأس ملك السعودية.

وكان الشباب تصدر المجموعة الأولى بفوزه ثلاث مرات في آخر أربع مباريات بينما احتل الغرافة المركز الثاني في مجموعته خلف الأهلي.

أما لخويا فهو الفريق القطري الوحيد الذي تصدر مجموعته بعدما جاء على قمة المجموعة الثانية رغم فوزه مرة واحدة في آخر ثلاث مباريات. وسيخوض لخويا اللقاء بظروف مشابهة للجيش بعدما ودع مثله كأس أمير قطر من الدور قبل النهائي مطلع الأسبوع الجاري.

وقال ايريك غيريتس مدرب لخويا “لا تزال هناك مشاركة آسيوية تنتظرنا ومباراة هامة أمام الهلال السعودي في الرياض. اللاعبون مستعدون للقاء”.

ويظهر لخويا في دور الستة عشر لأول مرة بينما هذه المشاركة الثانية له فقط في البطولة القارية وسيكون غيريتس على موعد مع ناديه السابق الهلال الذي تركه من أجل قيادة منتخب المغرب في 2010.

لكن مهمة غيريتس لن تكون سهلة على الإطلاق عندما يعود للسعودية التي يحظى فيها بشعبية كبيرة لأن الهلال سيعمل بجدية على مصالحة جماهيره بعدما خرج من كأس الملك بعدما استقبل هدفا قرب النهاية.

وقال الهلال الذي احتل المركز الثاني في المجموعة الرابعة إن المدافع البرازيلي اوزيا دي باولا وعبد الله الزوري وياسر القحطاني شاركوا في مران الفريق الأحد بعدما أنهوا برامج تأهيلية.

وإلى جانب هذه المواجهات الثلاث سيخوض الشباب الإماراتي اختبارا محفوفا بالمخاطر على أرضه عندما يستضيف الاستقلال الإيراني.

وتأهل الشباب باحتلال المركز الثاني في المجموعة الثانية خلف لخويا وبفضل فوزه في آخر جولتين بينما تصدر الاستقلال المجموعة الرابعة.

وسيكون الشباب هو الممثل الوحيد لكرة القدم الإماراتية في البطولة بعدما خرج العين بطل الدوري والجزيرة والنصر من دور المجموعات.

وفي باقي مواجهات دور الثمانية سيلعب بوريرام التايلاندي مع بونيودكور الاوزبكي وبكين جوان الصيني مع سول الكوري الجنوبي الثلاثاء وسنترال كوست الاسترالي مع غوانغتشو ايفرغراند الصيني وتشونبوك الكوري مع كاشيوا ريسول الياباني الأربعاء.

وستجرى قرعة مفتوحة بين أندية شرق وغرب القارة بعد دور الثمانية على أن يتأهل الفائز باللقب في النهاية لكأس العالم للأندية نهاية العام الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث