اعتناق المسيحية يقود للسجن والجلد في السعودية

السعودية تحكم على رجلين بالسجن والجلد لمساعدة امرأة على اعتناق المسيحية

اعتناق المسيحية يقود للسجن والجلد في السعودية

الرياض – أصدرت محكمة في المملكة العربية السعودية حكماً بجلد رجلين وسجنهما لمساعدة امرأة على اعتناق المسيحية وإعانتها على الفرار من البلاد.

وذكرت صحيفة “سعودي غازيت الاثنين إن محكمة سعودية قضت بالحكم الاثنين.

وأضافت الصحيفة التي تصدر باللغة الإنجليزية أن المحكمة حكمت على لبناني بالسجن ست سنوات و300 جلدة لمساعدته المرأة على اعتناق المسيحية في حين حكم على سعودي بالسجن عامين و200 جلدة لمساعدتها على الفرار لخارج البلاد.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المتحدث باسم وزارة العدل.

وفي السعودية لا يسمح لمسلم باعتناق ديانة أخرى كما أن التبشير بديانات أخرى أو ممارستها غير مشروع.

وظهرت هذه القضية في العام الماضي بعد أن شكت أسرة المرأة من أن زملاءها في شركة التأمين التي تعمل بها قاموا بعملية “غسيل مخ” لها وساعدوها على ترك السعودية عبر البحرين مستخدمة وثائق مزيفة.

وتابعت الصحيفة أن المرأة التي لم يعلن عن اسمها منحت حق اللجوء في السويد العام الماضي.

وفي العام الماضي فتح العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز مركزا للحوار الديني في فيينا مما أثار انتقادات بسبب عدم وجود حرية دينية في المملكة. وفي عام 2008 كان راعيا لمؤتمر للديانات في اسبانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث