الأهلي يسعى للثأر.. والزمالك يخشى مفاجآت المقاولون

الأهلي يسعى للثأر.. والزمالك يخشى مفاجآت المقاولون

الأهلي يسعى للثأر.. والزمالك يخشى مفاجآت المقاولون

القاهرة – يخوض الأهلي، المنافس في الدوري المصري، مباراة للثار أمام منافسه حرس الحدود ضمن الجولة 14 من الدوري المحلي لكرة القدم.

ويسعى الأهلي، حامل اللقب، بقيادة مدربه محمد يوسف الى الثأر من حرس الحدود عندما يلاقيه الاحد، حيث تجرع هزيمة ثقيلة من الحدود في الدور الأول بثلاثية نظيفة.

في حين يخوض الزمالك مباراة قوية أمام المقاولون وعينه على تعويض الخسارة الأولى له هذا الموسم أمام بتروجت في الجولة السابقة، كما يأمل المدرب البرازيلي جورفان فييرا في الخروج سريعا من المشاكل التي سببتها تلك الهزيمة.

ويأمل الاهلي في تحقيق الفوز من أجل الابتعاد بالمركز الأول عن منافسه إنبي قبل أن يمنح عددا من لاعبيه راحة لعدة أيام خوفا من الاجهاد الذي سيلاحقهم بسبب توالي المباريات.

وقال مدرب الاهلي إن مباراة الحدود ستكون مؤشرا على عزم فريقه مواصلة الانتصارات.

ونقل موقع الأهلي على الانترنت عن يوسف قوله أنه سيخوض المباراة بنفس التشكيلة التي لعب بها مباراة تليفونات بني سويف السابقة مع عودة حسام عاشور لخط الوسط بعد إنتهاء الإيقاف.

ويتصدر الأهلي المجموعة الاولى برصيد 27 نقطة وبفارق أربع نقاط عن إنبي صاحب المركز الثاني فيما يحل حرس الحدود رابعا برصيد 16 نقطة.

من جهته قال عبد الحميد بسيوني المدرب المساعد للحدود أن الجهاز الفني بقيادة حلمي طولان يسعى للتغلب على الغيابات التي تضرب صفوف الفريق بسبب الإصابات.

وسيغيب عن الحدود الثلاثي أحمد عبد الغني وعمرو رمضان للايقاف وأحمد أبو بكر “موكشة” للاصابة.

وأضاف بسيوني لرويترز “نتوقع ان تكون المباراة قوية للغاية فالمنافس يمتلك عناصر ممتازة والحدود يسعى لتقديم عرض قوي أمام بطل أفريقيا”.

وتابع “لدينا البدائل التي تعوض الغيابات وهدفنا تحقيق الفوز”.

وسيعود لصفوف الحدود محمد حليم بعد إنتهاء إيقافه.

وتقام الأحد مباراة أخرى في إطار صراع الهروب من الهبوط حيث يلتقي مصر المقاصة مع وادي دجلة ضمن مباريات المجموعة الأولى.

وقال هاني رمزي مدرب وادي دجلة أنه لا يزال يتمسك بآمال البقاء في الدوري الممتاز رغم وجود فريقه في مؤخرة المجموعة.

ويحتل دجلة المركز الأخير برصيد سبع نقاط فيما يحتل المقاصة المركز السابع برصيد 11 نقطة.

وأضاف رمزي لرويترز “نمتلك الكثير من العناصر المتميزة ولا ينقصها سوى الدافع المعنوي”.

وتابع “أتمنى عودة المهاجمين إلى مستواهم المعهود مثل عبد الفتاح الاغا وعمرو مرعي لأنهما قوة هجومية كبيرة”.

وتقام الاثنين مباراتان ضمن منافسات المجموعة الثانية حيث يستضيف المقاولون العرب فريق الزمالك كما يلتقي بتروجيت مع الاسماعيلي.

ويسعى الزمالك إلى تضميد جراح الهزيمة الأولى التي لحقت به هذا الموسم أمام بتروجيت.

ويأمل الجهاز الطبي للزمالك في سرعة تعافي المصابين وتجهيز لاعبي الفريق حمادة طلبة الذي يعاني من إصابة في المرفق وعمر جابر المصاب في الرباط الداخلي للركبة.

ووصف محمد رضوان مدرب المقاولون العرب مواجهته مع الزمالك بأنها فرصة لتأكيد صحوة فريقه في الممتاز بعد أن حقق ثلاثة انتصارات متتالية.

وأضاف رضوان لرويترز “طالبت اللاعبين بالاستعداد الجيد لأن الزمالك فريق يمتلك الخبرات وهزيمته الأخيرة أمام بتروجيت ليست مقياسا”.

وتابع “من جانبي أسعى لتقديم أداء جيد ونتيجة إيجابية لمواصلة مشوار الابتعاد عن المنطقة الخطرة”.

وينفرد الزمالك بصدارة المجموعة الثانية برصيد 30 نقطة وفي حالة الفوز على المقاولون العرب سيكون أول فريق يتأهل لدورة تحديد بطل الدوري دون انتظار لنتائج باقي مبارياته في المسابقة بينما يحتل المقاولون المركز السادس برصيد 12 نقطة.

ويتمنى محمد وهبة مدرب الاسماعيلي تحقيق فوزه الأول مع الفريق الذي تولى تدريبه قبل أسبوع واحد بعد أن فشل الأسبوع الماضي وتعادل مع الداخلية بدون أهداف.

وسيواجه وهبة فريق بتروجيت حيث يحتل الاسماعيلي المركز الثاني برصيد 24 نقطة بينما يحتل بتروجيت المركز الخامس برصيد 16 نقطة.

وتقام الثلاثاء مباراتان حيث يلتقي الجونة المحتل للمركز السادس في المجموعة الأولى برصيد 11 نقطة مع سموحة الثالث برصيد 17 نقطة.

كما يلتقي إنبي المتطلع لحجز المركز الثاني خلف الأهلي ورصيده 23 نقطة مع تليفونات بني سويف الخامس برصيد 14 نقطة.

وتختتم مباريات الجولة 14 الاربعاء بلقاء الداخلية مع طلائع الجيش. ويحتل الداخلية المركز السابع برصيد 12 نقطة بينما يحتل طلائع الجيش المركز الثالث بالمجموعة الثانية برصيد 17 نقطة.

وتقام مسابقة الدوري المصري هذا الموسم بنظام المجموعتين بصفة استثنائية حيث يتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى دورة رباعية لتحديد بطل الدوري.

بينما تخوض الفرق الثلاثة الأخيرة من كل مجموعة دورة سداسية لتحديد أربعة فرق تهبط للقسم الثاني على أن يبقى فريقان في الممتاز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث