كوكساكي يتربص بالأطفال في الحدائق والمدارس

كوكساكي يتربص بالأطفال في الحدائق والمنتزهات

كوكساكي يتربص بالأطفال في الحدائق والمدارس

 

إرم (خاص)
تنتشر في هذا الوقت من كل عام أمراض وأوبئة وفيروسات تطال مختلف الفئات العمرية، منها ما هو ضعيف التأثير ومنها ما هو قاتل للبشر. ورغم تعدد الفيروسات وتطوها إلا أن الدراسات والأبحاث غالباً ما تجد لها علاجات ولقاحات.
ولكن هناك فيروسات وأمراض لم تصل الأبحاث والدراسات إلى علاج لها كالفيروسات التي تقطن في القناة الهضمية، ومن هذه الفئة  من الفيروسات ما  يدعى فيروسات كوكساكي coxsackie التي تعيش في القناة الهضمية للإنسان.

هذه الفيروسات يمكن أن تنتشر من شخص إلى آخر، وعادة ما يتم ذلك بواسطة الأيدي والأدوات الملوثة، حيث تتمكن من العيش لعدة أيام.

الأعراض

 

تختلف أعراض المصابين بعدوى فيروس كوكساكي من طفل لآخر، فبعض الأطفال ترتفع حرارتهم إلى 40 درجة مئوية مع صداع، وآلام في مختلف أنحاء الجسم، والبعض الآخر يشكو من إلتهاب في الحلق والحنجرة وألم بالبطن، وغثيان.

قد يشعر بعض الأطفال حاملي فيروس كوكساكي بحرارة الجسم دون أعراض أخرى. وتستمر الحمى، في أكثر الأطفال لغاية  3 أيام ثم تختفي؛ وفي أطفال آخرين، تكون الحمى مترددة تظهر ليوم واحد وتختفي ليومين أو ثلاثة، ثم تعود من جديد.

يسبب فيروس كوكساكي أعراضاً مرضية تؤثر على مختلف أعضاء الجسم مثل:

أمراض في الفم، واليد، والقدم، وهي نوع من متلازمة كوكساكي تسبب بثور حمراء في الحنجرة وعلى اللثة واللسان، وعلى اليدين.

ألم في الصدر ونعال الأقدام، يسبب بثور حمراء حلقية الشكل، وإلتهاب اللوزتين والحلق.

تشنجات في عضلات الصدر والجزء العلوي من البطن وفي بعض الأحيان إلتهاب في العينين.

فيروسات كوكساكي يمكن أن تسبب التهاب سحايا شديد العدوى يشمل الأغشية الثلاثة التي تغلف الدماغ والحبل الشوكي، ونادراً ما تسبب إلتهاباً في الدماغ.

إلتهاب عضلة القلب أشد أعراض كوكساكي لحديثي الولادة بعد أن يصابوا بالعدوى من الأم، وإلتهاب الكبد، وإلتهاب سحايا وإلتهاب دماغ.

تحدث أعراض المرض عادة خلال أسبوعين بعد الولادة ويمكن أن تتضمن حمى، سوء تغذية، وخمول.

العدوى

فيروس كوكساكي معدي جداً. وينتقل من شخص لآخر بواسطة الأيدي والأسطح الملوثة. وينتشر الفيروس أيضاً عبر الرذاذ الطائر من فم المصاب أو مع العطس أو السعال. عندما يتفش فيروس كوكساكي في مكان معين، فإن خطر العدوى يرتفع بين الأطفال، خاصة من هم أصغر من 5 سنوات. ينتشر الفيروس بسهولة في المدارس، المراكز الطبية، والحدائق والمنتزهات.

المصابون بكوكساكي يكونون شديدي العدوى في الأسبوع الأول من المرض.

 

الوقاية خير من العلاج

لم تصل الأبحاث الطبية والدراسات إلى لقاح لمنع عدوى فيروس كوكساكي، فغسل اليدين هو الوسيلة الأنجع للوقاية منه.

يجمع الخبراء والأطباء على أن الوقاية من هذا الفيروس تتحقق بتوعية  الأسر بضرورة غسل الأيدي جيداً وباستمرار، خاصة بعد استعمال المرحاض، وبعد تغيير حفاظة الأطفال، وقبل وجبات الطعام، وقبل إعداد وتحضير الطعام.

ومن أهم أسالليب الوقاية من هذا المرض والحد من إنتشاره، استخدام المعقمات أثناء التنزه في الحدائق والأماكن االمغلقة والألعاب المشتركة.

ويجب على حاملي كوكساكي البقاء في المنزل أو المستشفى دون أن يختلطوا مع أحد لتجنب نشر العدوى.

وتمتد فترة حضانة كوكساكي من يومين إلى عشرة أيام. لكن مدة العدوى تتفاوت، بالاعتماد على نوع الكوكساكي وأثاره على جسم المريض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث