تجار مصريون يخططون لدعم الاقتصاد

تجار مصريون يخططون لدعم الاقتصاد

تجار مصريون يخططون لدعم الاقتصاد

القاهرة – محمد عز الدين

وجه الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية، الدعوة إلى مناقشة الرؤية لمستقبل مصر الاقتصادي والاجتماعي “الدستور الاقتصادي”، الذي تم إعداده بواسطة مستشاريه، أساتذة الاقتصاد المحترفين، وذلك قبل الشروع في تبني أي طرح أو اختيار أي مسؤول اقتصادي لضمان انطلاقة اقتصادية حقيقية.

 

وقال الاتحاد أنه على الرغم من ثقة التجار في أن القادم أفضل، سياسياً واقتصادياً، فإن هناك حالة من الترقب والقلق لدى الكثيرين بخصوص مستقبل الوضع الاقتصادي للبلاد، وذلك بسبب حالة التخبط وعدم وضوح الرؤية فيما يتعلق بالنظام الاقتصادي السابق. 

 

وأكد الاتحاد أنه لم تأت هذه الهواجس من فراغ، ولكنها وليدة مشكلات حقيقية، منها ما يرتبط بسلبيات اقتصادية قديمة، ومنها ما هو وليد أحداث ثورة 25 يناير.

 

أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ، قال إن الهدف من الدعوة هو إجراء حوار اقتصادي بين كافة الاطراف للوصول بطموحات الاقتصاد القومي إلى مستويات الطموحات السياسية.

 

وأضاف: ” إننا لم نرث مصر من اجدادنا ولكن اقترضناها من ابنائنا “، وأوضح أن أية طموحات اقتصادية لن تتحقق إلا بمزيد من العمل والانتاج ، خاصة في ظل حالة القلق التي انتابت معظم المستثمرين سواء في الداخل اوالخارج، لذا كان لزاماً علينا أن ندرس ما يجب أن نفعله خلال المرحلة المقبلة من أجل رفع مستويات المعيشة، وتحقيق الطموحات التي تولدت بعد الثورة.

 

وأشار إلى أنه تمت الاستعانة بأهل الفكر لوضع دستور اقتصادى يوضع لدى متخذي القرار، لاتخاذ قرارات بشأنه تحقق مزيد من الشفافية والعدالة والكرامة، ما يتيح الفرص لمناخ اقتصادd أكثر استقرار.

 

وأكد الوكيل أن القطاعات التجارية والصناعية تواجة حاليا ارتباكاً اقتصادياً بسبب الأحداث التي أدت إلى تعطل كافة المصالح، وأوضح أن استعدادات مجتمع الأعمال تحمل ماهو فى مصلحة الوطن، ودعا إلى السعي لتحقيق أهداف على المدى القصير “خطة إنقاذ سريعة” للاقتصاد تتضمن المحافظة على المصالح الموجودة والتعامل مع معوقات التصدير بسرعة، وطالب بضرورة إيجاد خطط تنموية واستثمارية كبيرة وذلك لمواجهة العجز المتوقع فى الموزانة القادمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث