تايمز: انتصار بريطانيا

تايمز: انتصار بريطانيا

تايمز: انتصار بريطانيا

 وقالت الصحيفة إن أبو قتادة دخل بريطانيا عام 1993 بجواز سفر مزور، ثم منح اللجوء السياسي في العام التالي، واشتهر بخطابه التحريضي، وبتبرير القتل، وقد أدين في عام 1999 بالمشاركة في هجمات على فنادق ومؤسسات في العاصمة الأردنية عمان. وقالت إن هذا يعد إنجازاً لوزيرة الداخلية تيريزا مي، إذ أن هذه المهمة لم يستطع تحقيقها 6 وزراء سبقوها في المنصب.

 

 وأشادت الصحيفة بالطريقة التي تم بها ترحيل أبو قتادة، إذ ان “وزارة الداخلية لم تلجأ إلى ترحيله بأي وسيلة، وإنما التزمت الطرق القانونية، واحترمتها بحذافيرها، وفي النهاية تم ترحيل أبو قتادة، وهو اليوم في الأردن، من حيث جاء”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث