توافق مصري

توافق مصري

توافق مصري

 

القاهرة ـ أفادت مصادر مصرية مطلعة أنه تم التوافق بين القوى السياسية على تسمية الدكتور زياد بهاء الدين عضو الهيئة العليا للحزب المصرى الديمقراطى، رئيسا للحكومة المصرية الجديدة، بينما اختير محمد البرادعى نائبا للرئيس للشؤون الخارجية.

 

وتم التوافق على هذا التعيينات بين القوى الوطنية المصرية بما فيهم حزب النور الذى أبدى اعتراضه أمس على ترشيح البرادعى لمنصب رئيس الحكومة بحجة أنه ينتمى إلى فصيل سياسي.

 

وأكدت المصادر أن الاتفاق تم بعد مشاورات كثيرة بين القوى السياسية، وأن البرادعي وأعضاء الحكومة الجديدة سيؤدون اليمين الدستورية خلال أيام.

وكانت هناك مشاوات كثيرة خلال الايام الماضية وترشيحات تصدرها الدكتور البرادعي لرئاسة الوزارة غير أن اعتراضات حزب النور حال دون تنفيذ هذا القرار.

 

المظاهرات مستمرة

في غضون ذلك تستمر المظاهرات الحاشدة في المدن المصرية سواء من قبل المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي، او المعارضين له الذين أيدو قرار الجيش المصري في إبعاد الإخوان المسلمين عن حكم البلاد وإجراء إنتخابات مبكرة.

 

حصل زياد بهاء الدين على بكالوريوس القانون من كلية الحقوق، جامعة القاهرة، ثم بكالوريوس الاقتصاد من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، درجة الماجستير في القانون التجاري الدولي، كلية الملك بجامعة لندن. حاصل على درجة الدكتوراه فى قانون البنوك من كلية الاقتصاد، جامعة لندن فى 1996.

 

وترأس بهاء الدين ـ الذى يمتلك تاريخا أيضا فى مجال مكاتب الاستشارات القانونية الخاصة، ودورا كبيرا فى إعداد حزمة القوانين الاقتصادية التى صدرت فى السنوات الأخيرة لتحرير الأسواق ـ الهيئة العامة للاستثمار ما بين مايو ايار 2006 وسبتمبر/ايلول 2007. وهو ابن الكاتب أحمد بهاء الدين.

 

وبهاء الدين هو مؤسس ومدير المبادرة المصرية للوقاية من الفساد، وكان الرئيس التنفيذي لمجلس ادارة الهيئة العامة المصرية للإستثمار والمناطق الحرة، القاهرة، مصر من 2004-2010. قبل هذا كان بهاء الدين الرئيس التنفيذي لمجلس ادارة الهيئة العامة للتنمية في شمال غرب خليج السويس المنطقة الاقتصادية الخاصة للقاهرة والسويس، مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث