اتحاد الكرة المصري يناقش إلغاء الدوري

اتحاد الكرة المصري يناقش إلغاء الدوري

اتحاد الكرة المصري  يناقش إلغاء الدوري

القاهرة – (خاص )

اعلنت لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم تأجيل مباريات الأسبوع الثامن عشر من مسابقة الدوري الذي كان مقرراً يومي 9 و 10 من الشهر الجاري، بناء على طلب وزارة الداخلية التي أكدت رفضها تأمين مباريات الأسبوع الـ18 بسبب الأحداث الجارية، إلى أجل غير مسمى وتم امس إبلاغ الأندية بقرار التأجيل.

 

ومن المقرر أن يحسم مجلس إدارة إتحاد الكرة فى إجتماعة الطارىء الاثنين موقف استئناف الدوري من عدمه وإن كان الأقرب إلغاؤه، خاصة بعد طلب مسؤولي الداخلية تأجيل القرار لمدة أسبوعين لحين استقرار الأوضاع داخل البلاد، إلى جانب رفض عدد كبير من الأندية لعب المسابقة بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية، وتحملها نفقات مالية باهظة من تنقلات وإقامة فى الفنادق وأجور مدربين ، كل ذلك فى ظل عدم وجود مداخيل مالية للأندية نتيجة للتوقف التام لنشاط اللعبة الشعبية الأولى فى مصر . 

 

وفى كل الأحوال لن تعلن رسميا لفظ “إلغاء”، لأنها تتعارض مع لوائح الإتحاد الدولى لكرة القدم “الفيفا” ولذلك سيترك اتحاد الكرة الامرللظروف ليموت الدوري “إكلينيكيا”.

 

وفى نفس الاتجاه رفض اتحاد الكرة مناقشة أي فكرة تصب في اللعب خارج مصر، حيث أكد حسن فريد نائب رئيس اتحاد الكرة، أن مصر دولة كبيرة جداً ولايصح أن نتركها فى تلك الظروف للعب الدوري خارج حدود الوطن مهما كانت المبررات ،فكيف نتخلى عن المشاركة فى صنع مستقبلها كما يحدث حاليا بشكل سلمي حضاري رائع .

 

وقال حسن فريد أن مصلحة مصر أهم من أي شيء وبالتالي فنحن كاتحاد كرة ننظر إلى المصلحة العامة والتي تتضمن مساندة الأندية من خلال البحث عن افكار غير تقليدية ويعلم الجميع أننا نبذل ومازلنا الكثير من الجهد مع كافة مؤسسات الدولة لإنقاذ نشاط اللعبة، لكن ليس من المنطق أن نضغط على وزارة الداخلية لتامين الدوري في الظروف التي يحمون فيها مصر من هجمات الأشرار.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث