إسرائيل تقرر تجنيد اليهود المتشددين

إسرائيل تقرر تجنيد اليهود المتشددين

إسرائيل تقرر تجنيد اليهود المتشددين

القدس – وافقت الحكومة الإسرائيلية يوم الأحد على مشروع قانون بإلغاء إعفاء طلاب الشريعة اليهود من الخدمة العسكرية الإلزامية، الأمر الذي أثار غضب اليهود الأصوليين المتشددين لإنهاء عرف معمول به.

 

ولطالما استنكر كثير من الإسرائيليين الامتيازات التي تعطيها الدولة لليهود المحافظين المعروفين باسم الحريديين، وهو تعبير بالعبرية يعني “من يرتعشون أمام الرب” أو “الأتقياء”.

 

واحتد الجدل بعد المكاسب التي حققها حزبان يعارضان الاعفاء في انتخابات يناير/كانون الثاني، وتشكيل أول حكومة منذ عشر سنوات لا تضم يهوداً متشددين.

 

ويستدعى أغلب الرجال والنساء في اسرائيل للخدمة العسكرية الاجبارية في سن 18 عاماً، وفي العادة ويشاركون في كثير من الأحيان في صفوف القوات العاملة في الضفة الغربية المحتلة، وغيرها من مناطق التوتر.

لكن الرجال الأصوليين المتشددين من طلاب المدارس الشرعية اليهودية، والمتدينات، والمواطنين العرب في اسرائيل، يعفون من التجنيد منذ انشاء دولة إسرائيل عام 1948.

 

ووفقاً لمشروع القانون المقترح لن يحصل سوى 1800 طالب يطلق عليهم “دارسو التوراة البارزون” على الإعفاء، من بين نحو 8000 طالب يتأهلون للاعفاء كل عام.

 

ويمثل الحريديون حوالي 10 في المئة من سكان اسرائيل، البالغ عددهم ثمانية ملايين، ويتزايد عددهم كثيراً، إذ من غير المستغرب أن يكون للأسرة الواحدة منهم عشرة أبناء.

وسيعرض مشروع القانون على البرلمان لإقراره وسيوضع موضع التنفيذ الكامل خلال أربع سنوات.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث