أمريكا.. زي “ايبولا” للتنكر في “هالوين

أمريكا.. زي “ايبولا” للتنكر في “هالوين
المصدر: إرم- من وداد الرنامي

يباع حاليا في الولايات المتحدة زي للوقاية من عدوى مرض “ايبولا”، موجه للتنكر يوم عيد “هالوين”، والأمر يستفز الكثيرين خصوصا بعد ظهور حالتين للإصابة بالمرض في بلد العم سام.

يعرض الموقع التجاري الأمريكي “BrandsOnSale ” زيا باللون الأبيض أو الأصفر مع قفازات وحذاء طويل من المطاط وقناع مضاد للغازات، ويشبه إلى حد كبير ذلك الذي يستعمله من يقترب من المصابين بداء ايبولا لتفادي انتقال العدوى.

وتعرض الشركة المصنعة هذا اللباس مقابل 79.99 دولارا، باعتباره أحدث الابتكارات في مجال أزياء التنكر للاحتفال بعيد هالوين (عيد القديسين) القادم يوم 31 تشرين الأول/أكتوبر.

إلا أنه بعد ظهور حالتين للإصابة بالمرض في الولايات المتحدة، عبر كثيرون عن استيائهم من الفكرة كالدكتورة ” ماريا ما كينا ” التي تعمل في فيلاديلفيا: ” نتساءل إذا كان هذا الأمر مضحكا بالفعل، وإيبولا لم يتم بعد السيطرة عليه”.

وتعود أغلب بذل ايبولا المعروضة للبيع للسنة الماضية، حيث صنعت بعد النجاح الذي لاقاه مسلسل ” Breaking Bad” الذي استعملت فيه بذل شبيهة.

وقال مدير إحدى شركات صناعة الأزياء معلقا على الموضوع: ” الكثير من الناس يطلبون زي الوقاية من إيبولا ، حتى أن شركتنا فكرت في وقت ما في تصنيعه، وتخصيص نسبة من المبيعات لدعم البحث العلمي قصد إيجاد علاج للمرض، لكننا صرفنا نظرا عن ذلك”.

وتستمر شركة Ricky’s Costume في عرض البذلة الواقية رغم كل الانتقادات، وتشجع على شرائها بكلمات رنانة، بل كتبت على الزي الأبيض الناصع بحروف واضحة “فيروس إيبولا “.

أما المدير العام للموقع التجاري، “جوناثان ويكس”، فيؤكد أنهم تمكنوا من بيع 12 زيا منذ عرضه يوم 8 تشرين الأول/أكتوبر، ويعلق قائلا :” إنه هالوين. هو يوم واحد، وإذا أخذه الناس على محمل الجد فهم لا يدركون ما يعنيه هالوين”.

وتعود موقع “BrandsOnSale “، أن يروج أزياء للتنكر مسايرة للأحداث، تصممها بعض الشركات المختصة، وقد أعلن مديره أن الزي الذي يباع بشكل كبير هذه السنة هو الخاص بـ “تحدي الثلج”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث