متحف لندن يسلط الضوء على شرلوك هولمز

متحف لندن يسلط الضوء على شرلوك هولمز

لندن- يشهد متحف لندن، الجمعة 17 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، افتتاح معرض حول شخصية المحقق الشهير شرلوك هولمز، بعنوان “الرجل الذي لم يعش مطلقا ولن يموت أبدا”.

ويدخل الزائرون هذا المعرض، الذي استغرق الإعداد له 48 شهرا، من خلال أبواب على هيئة أرفف للكتب، في تجسيد للمزيج الساحر بين الواقع والخيال الذي يميز روايات الكاتب البريطاني آرثر كونان دويل، مبتكر هذه الشخصية.

وتتضمن المعروضات كل شيء يتعلق بالمحقق، بدءا من معطفه الشهير الذي ارتداه الممثل بنديكت كمبرباتش في الحلقات التي أعدتها هيئة الإذاعة البريطانية عن شخصية هولمز، إلى المخطوطات الأصلية التي خطها الكاتب كونان دويل.

ويختتم المعرض الذي يستغرق ستة أشهر، في 12 نيسان/ أبريل 2015.

وظهر دويل -الذي كان يتوق لأن يصبح طبيبا للعيون قبل أن يتحول إلى الأدب- في مقطع مصور عام 1930 من المعتقد أنه المقابلة الوحيدة التي صورت له.

وعلى العكس من المؤلف، حظيت شخصية هولمز بشعبية كبيرة على مدار أكثر من 100 عام، إذ يقول منظمو المعرض إن المحقق هو الشخصية الأكثر ظهورا في أعمال فنية مصورة على الإطلاق، حيث ظهر في أكثر من 200 عمل.

ويتتبع المتحف تطور شخصية هولمز منذ قبعته الشهيرة في رسوم الرسام سيدني باجيت، لقصص قصيرة نشرتها مجلة ستراند، إلى الغليون في العروض المسرحية للممثل والكاتب الأمريكي وليام جيليت، الذي جسد شخصية المحقق.

ويخصص المعرض حيزا كبيرا للعاصمة البريطانية في القرن الـ19، والتي اعتبرت “الشخصية الثالثة” في كتب هولمز، بعد شخصية المحقق وصديقه الدكتور واطسون، إذ يضم أشياء عن لندن منها لوحة للفنان الفرنسي كلود مونيه، وخرائط للسكك الحديدية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث