مسلحون يغلقون مرفأ راس لانوف الليبي

مسلحون يغلقون مرفأ راس لانوف الليبي

مسلحون يغلقون مرفأ راس لانوف الليبي

 

طرابلس ـ قالت مصادر بقطاع النفط الأحد إن مجموعة مسلحة أوقفت عمليات التصدير بميناء راس لانوف النفطي في ليبيا وذلك في خطوة يعتقد أنها ترتبط بغلق مماثل لمرفأ التصدير الرئيسي في البلاد الأسبوع الماضي.

 

ولم تتضح على الفور مطالب المجموعة لكن ثلاثة مصادر بقطاع النفط الليبي ربطت بين الأمر وبين غلق مرفأ السدر لتصدير النفط الخام الخميس.

 

كان مصدر بالصناعة افاد أن حراسا مسلحين أغلقوا ميناء السدر للمطالبة بصرف ما يقولون إنها رواتب متأخرة.

 

وقال مصدر كبير بقطاع النفط الليبي “نفس ما حدث في السدر حدث في راس لانوف”.

“لكن الميناء هو الذي تأثر (بالإغلاق) وليست المصفاة”.

 

وراس لانوف مجمع كبير في شرق ليبيا يضم أكبر مصفاة في البلد عضو منظمة أوبك وميناء منفصلا. وتضخ عدة حقول تابعة لشركة الهروج للنفط إنتاجها من الخام إلى الميناء.

 

وقال مصدر آخر تحدث مع عمال في المنشأة إن رجالا من المجموعة التي أغلقت ميناء السدر قد أغلقوا ميناء راس لانوف. وقال “بعد أن أغلقوا ميناء السدر توجه البعض إلى ميناء الهروج أمس لغلقه بالقوة.”.

 

وغلق راس لانوف هو الأحدث ضمن سلسلة تعطيلات تحول دون عودة ليبيا إلى مستويات إنتاجها النفطي قبل الحرب عندما كانت تضخ نحو 1.6 مليون برميل يوميا.

وتوقفت عدة حقول في الأسابيع القليلة الماضية بسبب احتجاجات عمالية وهو ما خفض الإنتاج بمقدار الثلث تقريبا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث