أحدث جهاز تصنت

أحدث جهاز تصنت
المصدر: إرم – من بلقيس دارغوث

“لا لا لا” أداة تنصت جديدة تعمل على عزل جميع المحادثات المحيطة بالشخص وتساعده على التركيز على حوار واحد فقط مع القدرة على الترجمة الفورية وهي مفيدة للجواسيس الذين ينفذون مهام خاصة في دول ما بعد البحار.

وتوقع مارك رولستون من شركة “آرغو ديزانين” أن تتوافر هذه الآلة خلال عامين فقط وهي كفيلة بإعطاء صاحبها قوى خارقة منها القدرة على الاستماع لما لا يقدر عليه أحد آخر إلى جانب حجمها الصغير.

وابتكر رولستون أداة “لا لا لا”، التي تشبه أدوات المساعدة على السمع لدى كبار السن، وهي تتيح لصاحبها القدرة على اختيار المحادثة التي يريد التنصت إليها عبر فلترة الصوت المحيط وتعديل درجة قوته إلى جانب الترجمة الفورية للانجليزية.

وكل ما على الجاسوس فعله هو الجلوس مقابل الشخصين الذي يود استراق السمع لمحادثتهما ثم الهز برأسه قليلاً لتبدأ بنقل الحوار الدائر.

يشبه حجم الجهاز سماعات البلوتوث كما يوجد فيها كاميرا لالتقاط صور الهدف، وفق ما نشرت صحيفة “ديلي ميل”.

وتوقع رولستون أن تحتل هذه السماعات مكانة الهواتف الذكية في المستقبل نظراً لإمكانية ارتدائها طوال الوقت وبرنامجها المتطور الذي يحفظ الأسماء والأرقام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث