البرادعي رئيساً للوزراء

البرادعي رئيساً للوزراء

البرادعي رئيساً للوزراء

القاهرة – عمرو علي

قرر المستشار عدلي منصور رئيس مصر المؤقت تعيين الدكتور محمد البرادعي رئيساً للوزراء، وتعيين اللواء أحمد جمال الدين نائباً له.

 

وأتت هذه القرارات بعد اتفاق الرئيس عدلي منصور مع القوي الوطنية وأعضاء حملة “تمرد”، في اللقاء الذي تم في قصر الاتحادية، وحضره الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية، و جلال مرة أمين عام حزب “الوطن السلفي”.

 

وكشفت مصادر قريبة من الدكتور محمد البرادعي لـ “ارم” أن البرادعي وافق، بعد أن أصرت أغلب القوي الوطنية وفي مقدمتها حملة “تمرد” وجبهة الإنقاذ الوطني وجبهة 30 يونيو واللجنة التنسقية ل30 يونيو على ترشيحه لهذا المنصب، وأهمية أن يشغل هذا المنصب في هذا التوقيت الحساس، وتعهد الرئيس بأن يكون له كامل الصلاحيات دون تدخل من أحد.

 

وأكدت حملة “تمرد” على أنها رشحت رسمياً الدكتور محمد البرادعي لرئاسة الوزاء، وأن ترشيح أحمد جمال الدين لم يكن ترشيحهم، وإنما جاء ترشيحه من قبل المؤسسة العسكرية المصرية.

 

وأكد محمد عبد العزيز أحد مؤسسي حملة تمرد في تصريحات خاصة لـ “إرم” أن جميع الحضور في الاجتماع مع الرئيس طالبوه رسمياً بأن يكون الدكتور محمد البرادعي رئيسا للوزراء، في تلك المرحلة الهامة في تاريخ مصر، بناء علي طلب حملة “تمرد” وأغلب القوى الوطنية”، وأن الجميع اتفق على ذلك، بما فيهم الدكتور عبد المنعم أبو الفتح رئيس حزب مصر القوية، عدا جلال مرة أمين عام حزب “الوطن السلفي”، الذي لم يؤيد أو يرفض، وقال أنه سيرسل اقترحاته للرئيس بعد الاجتماع.

 

وأكد محمود بدر أحد مؤسسي “تمرد” أن الحملة عرضت رؤيتها بخصوص التشكيل الوزاري الجديد، وعلى رأسها الدكتور محمد البرادعي رئيساً للوزراء، كما طرحت إسم الدكتور أحمد السيد النجار وزيراً للمالية أو الاقتصاد، وطرحت اسمي الناشطين السياسيين خالد تليمة ومنى سليم لوزارة الشباب، والمستشار هشام البسطويسي رئيساً للجنة المصالحة الوطنية.

 

ومن الجدير بالذكر أن محمد مصطفى البرادعي ولد في 17 يونيو 1942، وهو دبلوماسي وسياسي مصري، حاصل على جائزة نوبل للسلام سنة 2005 أثناء عمله في الوكالة الدولية للطاقة الذرية كمدير لها.

وهو مؤسس الجمعية الوطنية للتغيير، كما أنه يرأس حالياً حزب الدستور، كما أنه قيادي في جبهة الإنقاذ الوطني، وكان من أشد المعارضين للرئيس السابق محمد مرسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث