رحيل الفنان السوري تيسير السعدي

رحيل الفنان السوري تيسير السعدي

دمشق ـ توفي صباح السبت، في العاصمة السورية دمشق، الفنان تيسير السعدي عن عمر يناهز ال97 عاماً.

ويطلق على الفقيد منذ أكثر من 20 عاماً لقب “شيخ كار الممثلين”، وهو الفنان الأطول عمراً في الأوساط الفنية السورية، فهو من مواليد دمشق عام 1917، ويعد أحد أبرز مؤسسي الفن الدرامي في سوريا في القرن العشرين.
قضى نحو 65 عاماً من عمره بين المسرح والتلفزيون والإذاعة والسينما ولعل أبرز أعماله التمثيلية الإذاعية “صابر وصبرية” التي قدمها على مدار 25 عاماً مع شريكة حياته الفنانة صبا المحمودي.

انتقل إلى مصر عام 1945، و انتسب إلى المعهد المسرحي بالقاهرة، وعمل هناك مساعد مخرج، وممثل، وتعرف على العديد من الفنانين المصريين، مثل: يوسف وهبة، وجورج أبيض، ونجيب الريحاني، وكان أن وقف أمام سيدة الشاشة العربية الفنانة فاتن حمامة في فيلم “الهانم” عام 1946.

وقد قدم الفنان الراحل أكثر من عشرين عملاً مسرحياً خلال مسيرته الفنية، ويعتبر من أهم رواد مسرح “خيال الظل” في الوطن العربي وصاحب الفضل بإعادة هيكلة وتقديم مسرح “كركوز وعيواظ”، كما شارك في عدة أعمال سينمائية في بلاده. وتقدر التمثيليات التي شارك فيها في إذاعة دمشق بثلاثة آلاف تمثيلية.

كما شارك السعدي بالعديد من المسلسلات السورية، منها: “صح النوم,”، و”الدنيا مضحك مبكي”، و”زواج على الطريقة المحلية”، و”تجارب عائلية”، وكانت آخر مشاركة درامية له في مسلسل “أيام شامية” عام 1992.

وكرمت إدارة “مهرجان أدونيا” عام 2010 الفنان تيسير السعدي عن مسيرته الفنية.
وتناول تجربته كتابان منذ عام 2008 حيث صدر الأول عن “إحتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية”، بعنوان: “تيسير السعدي فنان بسبع أصوات” أعدته الناقدة المسرحية ميسون علي استعرض مسيرة الفنان تيسير السعدي وأهم أعماله، وصدر الكتاب الثاني عام 2010 عن المؤسسة العامة للسينما، ضمن سلسلة “الفن السابع”، والذي حمل عنوان “تيسير السعدي ذاكرة القرن العشرين حوار الفن والحياة” للكاتب وفيق يوسف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث