إيران تحجب صفحة تروج لأثرياء طهران

إيران تحجب صفحة تروج لأثرياء طهران

طهران- حجبت السلطات الإيرانية الخميس صفحة على خدمة “انستجرام” كانت تنشر صورا للشبان الميسورين في طهران بعدما أثارت موجة استنكار، وقامت مجموعة مقابلة بإنشاء صفحة منافسة تظهر الفقر في العاصمة.

وكان حساب “ريتش كيدز اوف طهران” (أغنياء طهران) جذب منذ إنشائه في أيلول/ سبتمبر الماضي وحتى حجبه الخميس، ما يزيد عن 90 ألف متابع.

وأشار موقع “وي بلوغ نيوز” الإيراني المقرب من أوساط المحافظين الخميس، إلى أن الصفحة حجبت الصفحة نظرا إلى مضمونها الذي ينطوي على “إسفاف”.

وتحجب إيران مواقع إلكترونية رئيسية مثل تويتر وفيسبوك ويوتيوب إضافة إلى مواقع عدة أخرى تعتبر مضمونها منافيا للقيم الإسلامية أو معاديا للجمهورية الإسلامية.

وتعرض الصور المنشورة على هذا الحساب سيارات فخمة (من ماركات بورشه وفيراري ومازيراتي ولامبورغيني) وساعات فاخرة ومبان ومنازل راقية إضافة إلى لقطات من حفلات شبابية يتم فيها تقديم المشروبات الكحولية الممنوعة في إيران وتشارك فيها شابات بفساتين سهرة قصيرة.

وتفرض إيران قوانين مستندة إلى الشريعة الإسلامية منذ ثورة 1979، ترغم فيها النساء على ارتداء الحجاب في الأماكن العامة.

وانتقد بعض المعلقين على الصور ما اعتبروه “أناسا فارغين من الداخل ويريدون تعبئة هذا الفراغ عبر إظهار جمالهم”.

وفي رسالة نشرت الخميس، أشار صاحب الحساب إلى أن “هذه الصفحة لا تخفي أي نوايا سيئة وقد أنشئت فقط للتسلية” لافتا إلى أن “بعض الصور لم تلتقط في إيران”.

واختار بعض الناشطين على الإنترنت الرد عبر إنشاء صفحة منافسة أطلقوا عليها اسم “بور كيدز اوف طهران” (فقراء طهران) يظهرون فيها مشاهد من حياة البؤس في العاصمة الإيرانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث