رفع حالة التأهب القصوى في سيناء

رفع حالة التأهب القصوى في سيناء

رفع حالة التأهب القصوى في سيناء

القاهرة – (خاص) من محمد حبوشة

 

أعلن مصدر عسكري رفيع المستوى أن تعليمات مشددة صدرت صباح السبت برفع درجة التأهب القصوى بين عناصر الجيش وفروع التشكيلات الرئيسية في محافظتي السويس وجنوب سيناء فى ظل تصاعد المواجهات مع العناصر الإرهابية لليوم الثاني على التوالي.

 

وأكد المصدر أن الجيش عازم هذه المرة أكثر من أي وقت مضى على تطهير سيناء من العناصر المتطرفة بعد الأحداث الاعتداء على مطار العريش.

 

وأشار المصدر إلى أنه تم التنسيق مع القوات البحرية والجوية لتأمين مداخل ومخارج العريش ونشر نقاط تفتيش على المحاور الحدودية المحلية والدولية خاصة بنطاق جنوب سيناء للحفاظ على الأمن وحماية الأرواح والممتلكات من أي أعمال عنف، كما قام الجيش الثالث الميداني برفع درجه الاستعداد القصوي بين عناصره لتأمين الجيش وأفرع التشكيلات الرئيسيه في محافظتي السويس وجنوب سيناء. وتأتي هذه الاستعدادات في وقت يواصل فيه مسلحون مجهولون هجومهم العنيف على عدد من المواقع الأمنية المنتشرة قرب المنطقة الحدودية برفح.

 

ووفقاً لروايات شهود عيان من أهالى مدينة رفح فإن المسلحين هاجموا كميناً لقوات الأمن بمنطقة الماسورة بمدخل رفح الغربى ليلة الجمعة، وكميناً آخر يقع شمال مدينة رفح ومعسكر الأحراش الخاص بقوات الأمن المركزى. وقال شهود عيان إنهم سمعوا خلال الهجوم أصوات أسلحة من نوع آر بى جيهات وهاون وترد القوات على المهاجمين.

 

وأوضح مصدر طبى أنه لم ترد حتى اللحظة أى إصابات من مواقع الهجوم، وكانت هذه المواقع قد تعرضت فجر الجمعة لهجوم مماثل أسفر عن تحطيم واجهات معسكر قوات الأمن المركزي وعدد من المركبات وناقلات الجنود والمدرعات. وتترددت أنباء غير مؤكدة عن أن مسلحين هاجموا مدرعة شرطة بالعريش وكمين جنوب المدينة في سلسلة هجمات تستهدف قوات الشرطة والجيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث