حكيم شاكر يعود لتدريب منتخب العراق

حكيم شاكر يعود لتدريب منتخب العراق

حكيم شاكر يعود لتدريب منتخب العراق

بغداد- أثبت المدرب العراقي حكيم شاكر نجاحه مع بلاده في كأس العالم لكرة القدم للشباب، ولذلك لم يكن غريباً أن يستعين به اتحاد بلاده من جديد لقيادة المنتخب الأول في الفترة المقبلة.

 

وكرر شاكر أفضل إنجاز للعراق في كأس العالم للشباب في 1989 ببلوغ دور الثمانية للبطولة المقامة في تركيا وستكون أمامه فرصة لتحقيق أفضل نتيجة لبلاده بالوصول للمربع الذهبي إذا اجتاز كوريا الجنوبية في مباراة المنتخبين الآسيويين يوم الأحد المقبل.

 

وقال شاكر في صفحته الرسمية بموقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت أمس الخميس “سأتسلم تدريب المنتخب الوطني بعد بطولة كأس العالم للشباب. جاء هذا أثناء اجتماع مع رئيس الاتحاد العراقي ناجح حمود.”

 

ولن يكون منتخب العراق الأول غريباً على شاكر الذي تولى المسؤولية بشكل مؤقت لعدة أشهر منذ نهاية العام الماضي.

 

وقاد شاكر منتخب العراق عقب الرحيل المفاجئ للمدرب البرازيلي زيكو في نوفمبر تشرين الثاني إلا أنه وضع بصمته سريعاً، وبلغ نهائي بطولة غرب آسيا قبل أن يكرر الأمر ذاته ويصل إلى نهائي كأس الخليج (خليجي 21) في يناير كانون الثاني الماضي.

 

ورفض شاكر البقاء كمدرب للمنتخب الأول واختار العودة لمنتخب الشباب للمشاركة معه في كأس العالم التي تأهل لها الفريق تحت قيادته عندما بلغ نهائي كأس آسيا للشباب.

 

واستعان المنتخب الأول بالمدرب الصربي فلاديمير بتروفيتش لكنه أخفق في مواصلة مشواره في تصفيات كأس العالم 2014 وخرج من التصفيات.

 

ونقلت وسائل إعلام محلية عن كامل زغير عضو الاتحاد العراقي والمشرف على منتخب الشباب قوله “حكيم شاكر دائما ما يثبت نجاحه مع المنتخبات التي أشرف عليها وفي جميع البطولات والاستحقاقات الخارجية التي شارك ويشارك فيها العراق.”

وأضاف “أرى أن المدرب الوطني ومن وجهة نظر شخصية الأحق بقيادة المنتخب الأول في المنافسات المقبلة.”

وسبق لشاكر أيضا قيادة منتخب العراق الاولمبي في 2012 للتأهل إلى كأس آسيا تحت 22 عاما التي ستقام لأول مرة في يناير كانون الثاني 2014 في عمان بعدما تصدر مجموعته في التصفيات بسجل يخلو من الهزائم.

ولم يملك شاكر مشواراً باهرا كلاعب مع الطلبة والشرطة لكنه عوض ذلك بمسيرة تدريبية ناجحة بدأت في أوائل تسعينات القرن الماضي وحقق نتائج جيدة مع أندية منها الجيش وسامراء وأربيل.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث