الصين تحث على إقرار السلام في مصر

الصين تحث على إقرار السلام في مصر بعد تدخل الجيش

الصين تحث على إقرار السلام في مصر

بكين – دعت الصين  الخميس جميع الأطراف في مصر إلى تجنب اللجوء للعنف بعد أن أعلنت القوات المسلحة تنحية الرئيس الإسلامي محمد مرسي الأربعاء.

 

ويحتجز الجيش الرئيس مرسي في منشأة عسكرية بالقاهرة، وألقي القبض على زعماء آخرين من جماعة الإخوان المسلمين.

 

وقالت هوا تشونينغ المتحدثة باسم الخارجية الصينية للصحفيين في بكين “الصين تولي اهتماماً كبيراً للوضع الراهن في مصر، نحن نحترم قرار الشعب المصري، ونأمل أن تتجنب الأطراف المعنية في مصر اللجوء للعنف وأن تعمل على حل الخلافات عن طريق الحوار والمشاورات في أقرب وقت من أجل التوصل إلى حل سلمي واستقرار مجتمعي، تربط الشعبان المصري والصيني علاقات صداقة تقليدية عميقة، نحن نعتقد أنه أياً كان تطور الوضع في مصر فإن التعاون الودي بين الصين ومصر لن يتغير.”

 

ولم تدن الأمم المتحدة أو الولايات المتحدة أو قوى عالمية أخرى تدخل الجيش لتنحية مرسي باعتباره انقلاباً عسكرياً، فذلك من شأنه فرض عقوبات.

 

وتدخل الجيش كان مدعوماً بملايين المصريين منهم زعماء ليبراليين وشخصيات دينية تتوقع إجراء انتخابات جديدة.

 

وخرج الأحد الماضي  ملايين المصريين إلى الشوارع للمطالبة برحيل الرئيس، وأظهرت الحشود أن حكم جماعة الاخوان المسلمين لم يغضب فقط الليبراليين والعلمانيين، بل أغضب كذلك ملايين المواطنين العاديين بسبب سوء إدارتهم لاقتصاد البلاد.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث