قلق أمريكي من الإنقلاب العسكري في مصر

قلق أمريكي من الإنقلاب العسكري في مصر

قلق أمريكي من الإنقلاب العسكري في مصر

واشنطن- قالت وزارة الخارجية الأمريكية الأربعاء إن الولايات المتحدة “قلقة جدا” بشأن الوضع في مصر.

 

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم الوزارة إن الوضع في مصر لا يزال مائعا وإن الولايات المتحدة لا يمكنها تأكيد إن كان انقلاب عسكري يحدث.

 

واضافت في بيان صحفي “ما زلنا … قلقين جدا بشأن ما نراه على الأرض.”

 

وجاءت تصريحات ساكي بعدما قال مساعد لمرسي إن انقلابا عسكريا يجري بعد انتهاء مهلة حددها الجيش للرئيس للاتفاق على تقاسم السلطة في الوقت الذي شارك فيه مئات الجنود وعربات مدرعة في تحركات قرب قصر الرئاسة.

 

وقالت ساكي إن الولايات المتحدة لا تنحاز لطرف لكنها أوضحت أن المسؤولين الأمريكيين اصيبوا بخيبة أمل بسبب خطاب مرسي الليلة الماضية. وقال مرسي في الخطاب إنه سيدافع عن شرعية انتخابه وإن “تمن الحفاظ عليها (الشرعية) حياتي”.

 

وقالت “ندعوه لاتخاذ مزيد من الخطوات.”

 

وأضافت أنه ينبغي لمرسي أن يدعو لإنهاء العنف بما في ذلك العنف ضد النساء. وقالت إنه ينبغي له أيضا اتخاذ خطوات للحوار مع المعارضة والجيش ومعالجة الأزمة بشكل سياسي.

 

وردا على سؤال بشأن رأي الولايات المتحدة في تحركات الجيش قالت ساكي “نعتقد أنه ينبغي لجميع الأطراف اتخاذ خطوات للتحدث والحوار مع بعضهم من أجل خفض مستوى العنف والدعوة لإنهاء العنف.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث