جورج كلوني وأمل علم الدين في البندقية

جورج كلوني وأمل علم الدين في البندقية

روما- وصل جورج كلوني وأمل علم الدين بعد ظهر الإثنين إلى مقر بلدية البندقية لعقد قرانهما رسميا بعد مراسم زفاف استمرت طوال عطلة نهاية الأسبوع مستقطبة الأضواء الإعلامية في أنحاء العالم أجمع.

ووصل الزوجان على متن زورق “أموريه” أمام المبنى الفخم العائد إلى القرن الثالث عشر وألقيا التحية على المعجبين والمصورين الذي توافدوا إلى مقر البلدية.

وارتدى جورج للمناسبة بذلة أنيقة رمادية اللون، في حين أطلت أمل ببزة بيضاء مع سروال أضافت إليها قبعة كبيرة من اللون عينه.

ومن المفترض أن يشرف فالتر فلتروني صديق الممثل الأميركي والرئيس السابق لبلدية روما على المراسم المدنية ليتم الاعتراف بزواجهما بموجب القانون الإيطالي.

ولم يكن أي من المدعوين الذين حضروا مراسم الزفاف التي أقيمت السبت، من أمثال المغني بونو والممثلين مات دايمن وبيل موراي وعارضة الأزياء السابقة سيندي كروفرد، حاضرا.

ومر هر أسود في الساحة عند وصول العروسين وهو يعد نذير شؤم في إيطاليا المتمسكة بالموروثات الشعبية. كما تظاهر بعض الموظفين البلديين للتنديد بإجراءات التقشف والفساد المستشري في المدينة.

وكشف مصدر مقرب من الممثل أن العروسين سيمضيان شهر العسل في مدينة مراكش المغربية.

وتزوج الممثل والمخرج الأميركي البالغ 53 عاما والمحامية اللبنانية البريطانية المدافعة عن حقوق الانسان البالغة 36 عاما خلال مراسم خاصة غير رسمية في فندق فخم في البندقية.

ولم تنشر بعد أي صورة للعروس في فستان زفافها وهي ظهرت الأحد بفستان أبيض قصير منقش بورود ملونة من تصميم الإيطالي جامباتيستا فالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث