إسلام جمال.. راعي غنم في “سرايا عابدين”

إسلام جمال.. راعي غنم في “سرايا عابدين”
المصدر: القاهرة - من ريهام صفوت

أبدى الممثل إسلام جمال سعادته لمشاركته في الجزء الثاني من مسلسل “سرايا عابدين”، تأليف هبة مشاري حمادة، إخراج شادي أبو العيون، بطولة يسرا وقصي خولي، والذي يدور في إطار تاريخي، حول حقبة تولي الخديوي إسماعيل لحكم البلاد، ومن المقرر عرضه في الموسم الرمضاني المقبل.

ويجسد إسلام في أحداث الجزء الثاني من المسلسل، دور شاب فقير يُدعى “عنتر”، يعمل راعي غنم، وخلال الأحداث تقع مفاجأة تستدعي دخوله قصر الخديوي، وهناك يصطدم بإحدى بنات الخديوي ويقع في غرامها، وتتوالى الأحداث بشكل مشوّق.

وعن ظهوره كضيف شرف، أكد أن الدور حاز على إعجابه عند قراءة السيناريو، كما أنه رسم للشخصية صورة في ذهنه وساعده في ذلك مخرج المسلسل، وأضاف: لا أهتم بعدد المشاهد أو مساحة الدور، لذا لا أتردد في قبول أي دور طالما يثبت قدراتي التمثيلية.

وعن مشاركته في العمل قال: إن المسلسل من الأعمال التاريخية الجيدة الذي يهدف إلى تزويد المشاهدين بأعمال هادفة، إلى جانب أن الجزء الأول من المسلسل لاقى نجاحاً كبيراً ونال استحسان المشاهدين.

ومن جهة ثانية، يعكف جمال على قراءة سيناريو إحدى الأفلام، ولكن رفض الإفصاح عن أي تفصيل للعمل، خاصة أنه لم يعقد عقداً رسمياً مع الشركة المنتجة.

وعن العمل في السينما، أشار جمال إلى أنه يفضّل العمل في السينما، وأضاف: إن الدراما يلتفت إليها جميع شرائح المجتمع وتحتاج إلى التفرغ التام، من أجل إخراج عمل ينال استحسان جميع أفراد الأسرة، بينما الأعمال السينمائية تحتاج إلى مجهود أقل.

وحول مشاركته في البطولة الجماعية، أكد أن هذه المسميات لا تشغله كثيراً خلال هذه الفترة، وتابع: إن نجاح الشخصية التي أجسدها داخل العمل، ومدى تأثيرها داخل السياق الدرامي هي التي تمنحني لقب البطل الرئيسي للعمل، وما يشغلني خلال الفترة القادمة مواصلة النجاح، للحفاظ على مكانتي التمثيلية التي برزت من خلال شخصية “سميح”، وهذا الأمر جعل المخرجون ينظرون لأعمالي واختياراتي المقبلة بعمق.

وحول اختيار أعماله قال: أحاول التجديد في ملامح كل شخصية أقدّمها، كي لا يمل المشاهد من التزامي بطابع معين، وآمل تجسيد شخصية مركبة وصعبة، تثبت قدراتي التمثيلية وتضعني في مكانة متميزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث