البورصة المصرية تحقق أعلى ارتفاع

البورصة المصرية تحقق أعلى ارتفاع

البورصة المصرية تحقق أعلى ارتفاع

القاهرة- (خاص) من محمد عز الدين

صعدت البورصة المصرية بشكل قوي خلال تعاملات اليوم الثلاثاء في أكبر ارتفاع لها منذ عام، وارتفعت الأسهم إلى الحد الأعلى المسموح البالغ 10%.

 

وأجرى المستثمرون المصرييون عمليات شراء مكثفة مع حالة التفاؤل التي سادت أوساطهم على خليفة تدخل القوات المسلحة في الوضع المتازم سياسياً لإنقاذ البلاد من أزمات متوقعة.

 

وارتفع المؤشر الرئيسي للأسهم النشطة “EGX 30” بنحو 4,95% وقفز 234 نقطة، ليصل إلى 4986 نقطة، مع صعود أسعار 148 ورقة مالية وهبوط 6 ورقات أخرى.

 

وكسبت الأسهم 11.3 مليار جنيه جراء الصعود، وبلغت التعاملات الإجمالية 510.8 مليون جنيه، وصفها المتعاملون بالجيدة، خاصة أنها كانت لم تتجاوز 200 مليون جنيه خلال الجلسات الماضية.

 

وأكد عاطف الشريف، رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية أن الأداء الإيجابي لمؤشرات البورصة خلال تعاملات اليوم، يأتي نتيجة حالة التفاؤل السائدة بين المواطنين بعد بيان القوات المسلحة.

 

أضاف أن حرص البورصة على عدم اتخاذ اجراءات استثنائية أو إيقاف التداولات قبل أحداث 30 يونيو مثل عاملا إيجابيا وداعما نحو زيادة الثقة والدعم لدى المستثمرين، وهو ما انعكس خلال جلسة الأحد و اليوم.

 

ونفى أن يكون السبب الرئيسي وراء ارتفاعات اليوم دخول مؤسسات بعينها في عمليات شرائية لدعم البورصة، مؤكدًا وجود حالة من التفاؤل بين جميع فئات المستثمرين.

 

وقال منفذو عمليات، أن مكاسب البورصة القياسية جاءت بدفع من ظهور القوي الشرائية الكامنة من قبل المؤسسات والأفراد المصريين وقيامها بمشتريات واسعة النطاق.

 

وتأتي عودة الحياة للبورصة اليوم نظرا لحالة التفاؤل بأن تشهد الساعات القادمة تحقق اهداف مظاهرات 30 يونيو، وفي مقدمتها إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، على خلفية القاء الجيش بثقله لاعادة الرئاسة والاخوان لأرض الواقع، والرضوخ لإرادة الشعب بعد إعطاء مهلة 48 ساعة للرئاسة لتحقيق ذلك تنتهي مساء اليوم الثلاثاء، وذلك بالتزامن مع انحياز الشرطة الكامل للثوار وانصهارها داخلهم ليصبح الاخوان وحدهم في مهب الريح.

 

وقال محسن عادل، المحلل المالي، أن أكبر صعود حققته البورصة منذ عام تحقق اليوم بفعل خطاب الجيش بحماية أمن البلاد، وتدخله لتحقيق مطالب الشعب، موضحاً أن السوق يبحث الأن عن استقرار سياسي، بعد أن اتسم الوضع السابق بوجود تفتت قوى بين القوى وزيادة فى التوتر وسوء الأوضاع الاقتصادية .

 

وقاد التعاملات سهم (التجاري الدولي) واوراسكوم تليكوم والعز حديد بنسب تراوحت بين 6% و 8% وكان قطاع العقارات الأنشط بقيادة (بالم هيلز) الذي ارتفع بنسبة 8%، كما ارتفع سهم طلعت مصطفى بنسبة 4.8% ، وشهدت الاسهم المتوسطة مكاسب جماعية متصاعدة منذ بداية الجلسة، وكان انشطها واعلاها مكاسب (القناة للتوكيلات) بنسبة 9%.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث