السعوديات يُقبلن على تربية القطط

الأطباء يعتبرون أن القطط تهدد المرأة الحامل بالإجهاض، وتقرير يوضح دوافع هذه الهواية من باب صرعات الموضة.

السعوديات يُقبلن على تربية القطط

الرياض – يتزايد إقبال الفتيات السعوديات على تربية القطط المنزلية رغم الخطر الذي يكمن وراء ذلك، حيث يحمل هذا الحيوان الأليف فيروساً ضاراً بصحة الإناث.

 

كما أن الأطباء يحذرون من التهاون في الرعاية الصحية للقطط المنزلية، نظراً لما قد تسببه من أضرار صحية قد تصل إلى الإجهاض.

 

ونشرت صحيفة سعودية تقريراً حول هذه الهواية، معللة دوافعها إمّا من باب التعود، أو استجابة لصرعات الموضة، أو باعتبارها من مظاهر الارستقراطية.

 

وقالت أخصائية الأشعة بمستشفى الملك فهد بالدمام، حوراء العوامي: “اعتادت أسرتي على تربية القطط منذ ما يزيد على 15 عاماً، ولكننا نتعامل معها وفق الأسس الصحية، فنحرص على إخضاعها للكشف الطبي دورياً، والتطعيمات اللازمة، كما أننا نهتم بنظافتها”. 

 

ويقول طبيب الأسرة ومدير إدارة صحة البيئة والصحة العامة بمدينة جدة، الدكتور فهد قمري: “القطط حيوانات أليفة، ويوجد منها نوعان، الأول مستأنس تتم تربيته في المنازل، والثاني يعيش في الشوارع وتعرف بالقطط الضالة، وكلاهما ضار”.

 

وأضاف: “لا يوجد مانع من تربية القطط المستأنسة في حال تم الكشف الطبي عليها، وإعطائها كافة التطعيمات اللازمة، والتعامل معها بحرص وحذر، فشعرها ووبرها من أقوى الأسباب المؤدية لأزمات الربو، كما أنها تحمل جرثومة “التوكسوبلازما” المسببة لإجهاض الحامل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث