ضبط مطبعة نقود لـ”داعش” في الكويت

ضبط مطبعة نقود لـ”داعش” في الكويت
المصدر: إرم - من قحطان العبوش

كشفت التحقيقات الأولية مع خلية كويتية مؤيدة للدولة الإسلامية المعروفة إعلامياً باسم “داعش”، عن وجود مطبعة نقود خاصة بالتنظيم في الكويت، في مؤشر على تواجد قوي تقلل السلطات الأمنية الكويتية من شأنه باستمرار.

وذكرت تقارير محلية، الإثنين، بعض تفاصيل التحقيقات السرية مع خلية مؤلفة من خمسة عناصر، بينهم كويتيان وثلاثة من “البدون” الذين تطلق عليهم الحكومة اسم “غير محددي الجنسية”، جرى اعتقالهم خلال حملة أمنية واسعة تنفذها السلطات الأمنية على المؤيدين والمناصرين للتنظيم.

وقالت صحيفة “الراي” المحلية، إن جهاز أمن الدولة، وضع يده على تفاصيل جديدة بالنسبة إلى أعضاء الخلية الموقوفين، وضبط بحوزتهم عملة جاهزة للدولة الإسلامية التي أعلن التنظيم عن قيامها في أراضي يسيطر عليها في العراق وسوريا، إضافة إلى الرايات السود، ومنشورات الدولة، وتم مصادرة المطبعة التي استخدمت في طباعة العملة.

وأضافت الصحيفة، أن المتهمين الخمسة، اعترفوا بأنهم جهزوا مئات الشعارات والرايات السود التي ترمز إلى التنظيم وطباعة أموال تحمل شعار الدولة لاستبدالها بالعملة الكويتية ما أن يبدؤوا بتنفيذ مخططهم داخل الأراضي الكويتية.

وثلاثة من أعضاء الخلية، بينهما كويتيان وشخص “بدون”، شاركا بالفعل في القتال مع التنظيم خلال معارك في سورية والعراق، فيما اعترف الاثنان الآخران وهما من “البدون” تفصيلياً بانتمائهما وولائهما إلى التنظيم المحظور دولياً ومشاركتهما في هذه الخلية.

وتحاول الكويت التي تشارك في حلف دولي للقضاء على التنظيم المصنف على قائمة الإرهاب العالمي، التقليل من مخاطر وجود خلايا لداعش في البلاد، وتقول إن عشرات المشتبه بهم والذين جرى اعتقالهم، يتلاقون في التعاطف مع دعوات الدولة الإسلامية، وأنه لا يوجد بالكويت أمير جماعة لهم.

وأحالت النيابة العامة الأحد المتهمين الخمسة إلى قاضي تجديد الحبس، الذي أمر باستمرار حجزهم على ذمة القضية، وعلى الفور تمت إعادتهم إلى النيابة التي باشرت استكمال التحقيق معهم.

وتقول السلطات الأمنية إن تحقيقاتها مع المتهمين، ساهمت في الكشف عن قوائم تضم أسماء الكويتيين المناصرين والمؤيدين للتنظيم، وأنها بدأت في فرض رقابة على تحركاتهم ونشاطاتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث