مصر تحتفل بالجيش

مصر تحتفل بالجيش

مصر تحتفل بالجيش

القاهرة- (خاص) من عمرو علي

احتفلت الجماهير الحاشدة في الشوارع فى الاتجاه نحو ميدان التحرير في أعقاب بيان الجيش المصري الذي أيد فيه تظاهرات الشعب المصري ضد جماعة الاخوان المسلمين، وإعطائه مهلة 48 ساعة للجميع الاطراف السياسية لحل أزمة مصر.

 

وتوافدت الملايين من المصريين حاملة الأعلام وآلات الموسيقى علي ميدان التحرير والمناطق المحيطة به يغنون ومرردين هتافات “الشعب والجيش ايد واحدة” و”الشعب خلاص أسقط النظام” بينما محلات وسط البلد أطلقت أجهزة التسجيل التي تذيع الأغاني الوطنية القديمة لشادية وعبد الحليم وأم كلثوم وغيرهم من أساطين الطرب الذين قدموا روائع وطنية اختطلت معها أغاني الشباب، وسط اجواء احتفالة صاخبة أطلقوا فيها الالعاب النارية.

 

وكأنما فك قيد المصريين ببيان الجيش الذي فجر طاقة السخرية من نظام الإخوان، حيث تصدر السيارات وأجهزة موبايل المارة أغنية برنامج ” البرنامج ” التي تحمل عنوان ” إخترناه” التي مزجت السخرية بالواقع المصري الأليم، مع إطلاق عبارات باسم الساخرة حول الإخوان، ومن فرط السخرية التي عرفت عند المصريين في أوقات الشدة والفرح، قال أحدهم ساخراً ” مات القرد .. ياترى باسم حيعمل ايه بعد كده؟”. 

 

ولأن ميدان التحرير هو رمز التمرد الذي قاد الناس وصولا لبوابة الأمل الجديد وأولها خطوة الجيش في الانتشار لحماية المواطنين، والتي توجها بيان السيسي مؤكدا على مطالب الجماهير التي خرجت بالملايين في سابقة هى الأولى من نوعها في حياة المصريين والعرب.

 

وبحسب وسائل الإعلام الغربية فإن مظاهرات الغضب في كافة الشوارع هي الأكبر في تاريخ البشرية في أن يحتج شعب على رئيسه بهذا الحشد الكبير، حيث خرج أكثر من 30 مليون مصري على قلب رجل واحد قاصدين إزاحة مرسي وجماعته عن حكم مصر، بطريقة سلمية أذهلت الناس.

 

كما احتفل الجيش مع المتظاهرين في ميدان التحرير بأسراب من طائرات الهيلوكبتر التي قامت بحمل علم ضخم لمصر وبإلقاء الأعلام الصغيرة على المتظاهرين وسط اشارات وتهليل تؤكد صدق المؤسسة العسكرية في الانحياز الكامل لمتظاهري ميادين مصر من “ميدان التحرير إلى القائد إبراهيم، وغيرها من الأماكن الرمزية فى المنصورة والزقازيق وطنطا والسويس والبحيرة، وحتى محافظات الصعيد” التي دعمت مرسي من قبل.

 

وعلى جانب آخرتوافد الآلاف على قصر الاتحادية للاحتفال ببيان الجيش وقاموا بالكتابة علي جدران القصر “يسقط حكم المرشد ويسقط محمد مرسي” وسط هتافات “الشعب والجيش أيد واحدة ” وكان إطلاق اللالعاب النارية، بمثابة كرنفال شعبي يدعو الناس للاحتشاد حتي يوم الخلاص الأخير بعدما أعطيى الجيش مهلة.

 

القوى الثورية تعلن تأييدها

فيما أعلن تكتل القوى الثورية عن تأييده لبيان القوات المسلحة والذي أعلن فيه تأييده للتظاهرات الشعب المصري ومطالبه.

 

واكد التكتل أن بيان القوات المسلحة يعد بمثابة انحياز كامل لإرادة الشعب، وان ما احتواه نص البيان الذي يتسم بالدقة الشديدة لا يحتمل أي تاويل في تنفيذ مطالب الجماهير في الإطاحة بمحمد مرسي الرئيس المصري، مؤكداً على أن ما احتواه من تحديد خارطة طريق الفترة المقبلة هو رغبة كافة القوى الثورية و الوطنية، حتى لا يتم الإنزلق في نفق مظلم تكرر نفس أخطاء المجلس العسكري السابق.

 

وأن إدارة المرحلة المقبلة تكون بالتوافق بين الجميع من التيارات المدنية، وان تكون القوات المسلحة ضامن للتحول الديمقراطي، وهذا ما اكد عليه البيان بعدم اقحام القوات المسلحة في الشأن السياسي حفاظ على وحدتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث