موظفو مصر يفضلون التظاهر عن العمل

موظفو مصر يفضلون التظاهر عن العمل

موظفو مصر يفضلون التظاهر عن العمل

القاهرة- (خاص) من محمد عز الدين

امتنع موظفون عديدون في مصر عن التوجه إلى أعمالهم في عدد من الوزارات بشكل متفاوت اليوم وأمس الأحد في وقت اتفقت فيه الحركات الثورية على إنهاء حكم الإخوان بعد فشلهم ورئيس البلاد في إدارة شؤون مصر.

 

كان غياب العاملين في وزارة الاستثمار ظاهراً الأحد الماضي بنسبة تصل إلى 50% من قوة العمل، وفي وزارة التخطيط كان الغياب شبه كامل إلا من عدد من موظفي الأمن، فيما التزم الموظفون في وزارة البترول والهيئة العامة للبترول بالتواجد في مكاتبهم.

 

وفي الشركة المصرية للإتصالات، أصدر رئيسها التنفيذي تعليمات إلى مديري عموم للمناطق (السنترالات) بصرف العاملين في أوقات مبكرة حسب الضرورة، وانتقلت قيادات الشركة من مكاتبها في (القرية الذكية) إلى مواقعها في رمسيس، بينما كانت (القرية) شبه خالية من الموظفين، وكانت تعليمات صدرت قبل أيام بتخفيف تواجد العاملين من السيدات إلى أقصى حد.

 

وشهدت البنوك حضوراً كاملاً للموظفين بالإضافة إلى أفراد الأمن الداخلي والأمن التابع لوزارة الداخلية، لكن المقار الرئيسية للبنوك وفروعها كانت خاوية تقريبا من المتعاملين، وقالت المصادر أن هذا الهدوء فى التعاملات يأتي بعد أن قام المواطنون بسحب كافة احتياجاتهم من الأموال من فروع البنوك وماكينات الصراف الآلي خلال الأيام الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث