مجموعة الفطيم تجهض مخطط خيرت الشاطر

مجموعة الفطيم تجهض مخطط خيرت الشاطر

مجموعة الفطيم تجهض مخطط خيرت الشاطر

القاهرة – محمد عز الدين

قالت مصادر قريبة الصلة من مجموعة المنصور والمغربي المالكة لسلسلة متاجر “مترو”، و”خير زمان” في مصر، أن العرض الإماراتي يعد أفضل العروض التى تلقتها المجموعة خلال العشرة أشهر الماضية، فيما رفضت المصادر الإفصاح عن حجم الصفقة، إلا أنها أشارت لحجم أعمال وأصول “مترو” و”خير زمان” التى تتعدى الملياري جنيهاً ، مما يؤكد أن صفقة الاستحواذ لن تقل عن 4.5 مليار جنيه.

 

وكشفت المصادر ذاتها عن محاولات مستميتة من جانب كوادر فى جماعة الإخوان المسلمين حاولت التدخل فى الصفقة لإرسائها على مستثمر قطري، تجمعه شراكة غير معلنة مع خيرت الشاطر النائب الأول لمرشد الجماعة، إلا أن حالة الاحتقان السياسي بين الإخوان وحكومة دبي دفعت الفطيم صاحبة الامتياز الوحيدة لسلسلة المتاجر الفرنسية الكبرى “كارفور” في الشرق الأوسط إلى دخول الصفقة لتعزيز تواجدها داخل السوق المصري، لتتخطى حصتها من المتاجر العاملة فى مجال التجزئة إلى أكثر من 50%.

 

وكشفت المصادر أن عقد الصفقة تضمن بنداً تم الاتفاق عليه بين طرفي عملية الاستحواذ بعدم تغير اسم والعلامة التجارية لـ”مترو” أو “خير زمان”، للتأكيد على عدم وجود اتفاقيات سرية مع مالك سلسلة متاجر “زاد”، في إشارة إلى الشاطر الذي روج شائعات في هذا الشأن منذ 6 أشهر.

 

من جانبه قال إلهامي الكرداني رئيس المجلس المصري للسلاسل التجارية، أن المعلومات الحكومية المتاحة حالياً حول صفقة استحواذ مجموعة “الفطيم” الإماراتية على سلاسل محلات التجزئة “مترو ماركت” و”خير زمان” تؤكد التوصل لمراحلها النهائية بنفس قيمة العرض الأولى المقدر بنحو 5 مليارات جنيه.

 

وأوضح الكردانى أن جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية لم يكن ممانعاً للصفقة في الأساس، بل استشعر وجود شبه احتكارية للسلاسل التجارية من إتمام تلك الصفقة، ومع اتفاق الجابين تبقى مخاوف الجهاز مجرد استشعارات مشروعة وزالت بفحص الملف.

 

وتعد سلاسل محال مترو واحدة من أكبر سلسلة محال التجزئة في مصر ولها أكثر من 40 فرعاً في عشر مدن، بينما يعمل في “خير زمان” أكثر من ألفي موظف ولها 53 فرعاً في مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث