أطباء يعيدون تشريح قلب فريدريك شوبان

أطباء يعيدون تشريح قلب فريدريك شوبان
المصدر: إرم- من تانيا منيف

أعاد أطباء بولنديون تشريح قلب الموسيقار العالمي، فريدريك شوبان، الذي توفي عام 1849، لاكتشاف السبب وراء وفاته، وتبين أنه مرض السل.

وكان قلب شوبان محفوظا في جرة من الكريستال في إحدى الكنائس ضمن ظروف ضمنت حفظه لأيامنا هذه، ويقول العلماء إن سر بقائه حتى الآن هو نوع من الخمر يسمى “الكونياك” الذي كان سائداً في عصره، وما يزال معروفا في أيامنا هذه.

وحسب قناة “فوكس نيوز” أظهرت نتائج التشريح وجود علامات للإصابة بالسل وأمراض أخرى كان يعاني منها شوبان في الرئة، لتؤكد ما ذكر في شهادة وفاة الموسيقار العالمي.

وفريديك شوبان هو أحد أشهر موسيقيين العصر الرومانسي الأوروبي، وصاحب أروع مقطوعات موسيقية غيرت تاريخ الموسيقى في القرن الـ19. وتوفي في باريس ونُقل جثمانه إلى بولندا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث