جنيفر لوبيز ترقص لرئيس تركمانستان

جنيفر لوبيز ترقص لرئيس تركمانستان

جنيفر لوبيز ترقص لرئيس تركمانستان

 تركمانستان ـ أضافت نجمة البوب الأمريكية جنيفر لوبيز شخصية جديدة إلى قائمة الشخصيات الجدلية التي قدمت لها خفلات خاصة، مع إعلانها تأدية حفل في عيد ميلاد رئيس تركمانستان، المتهم بارتكاب انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان في بلاده.

وأثارت لوبيز انتقادات نشطاء في مجال حقوق الإنسان، بعد أن أدت حفلة في منتجع بمدينة أفازا ليلة السبت الماضي، للاحتفال بعيد ميلاد الرئيس قربان قولي بردي محمدوف، 56 عاما، حضره نخبة من المسؤولين والدبلوماسيين .

وفي نهاية حفلها الصاخب، ارتدت لوبيز الزي التركماني التقليدي ونشدت أغنية “عيد ميلاد سعيد، سيدي الرئيس”، وقالت “إنه لمن دواعي سروري أن اتمنى لكم أسعد عيد ميلاد”.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” المعنية بحقوق الإنسان وصفت تركمانستان بأنها “واحدة من البلدان الأكثر قمعا في العالم”.

ولوبيز هي واحدة من أرفع نجوم البوب الغربيين الذين قدموا الحفلات الخاصة في جميع أنحاء الاتحاد السوفياتي السابق مقابل مبالغ ضخمة، ويعتقد أنها أول نجم يزور ويغني في تركمانستان.

وأقيم حفل لوبيز في منتجع تكلف بناؤه ملياري دولار في مدينة أفازا، وهو مجمع فاخر ضخم على ساحل بحر قزوين بالقرب من مدينة تركمان، وأطلق عليه اسم الرئيس السابق “صابر مراد نيازوف”، الذي يسمي نفسه “والد كل التركمان”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث