روسيا تسعى لربط أسعار الغاز بالنفط

روسيا تسعى لربط أسعار الغاز بالنفط

روسيا تسعى لربط أسعار الغاز بالنفط

موسكو– تحول الحكومة الروسية حث منتدى الدول المصدرة للغاز خلال اجتماعه يوم الاثنين على دعم ربط سعر الغاز بأسعار النفط الأكثر ارتفاعاً، والإبقاء على أسعار الغاز عالية، في مواجهة نمو إنتاج الغاز الصخري الأمريكي.

ومن المقرر أن يلتقي عدد من كبار مسؤولي الدول الثلاث عشرة الأعضاء في منتدى الدول المصدرة للغاز – ومن بينهم زعماء قطر وفنزويلا والجزائر وإيران – مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين، بعد مرور عامين على عقد قمتهم الأولى في قطر.

 

وساور القلق مستوردي الغاز في ديسمبر/كانون الأول 2008 عندما اقتراحت بعض الدول الأعضاء أن يحاكي المنتدى منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بالتحكم في الإمدادات أثناء الاجتماع الأخير للمنتدى في موسكو.

وتبددت هذه المخاوف بعد ذلك حيث ساهمت زيادة إنتاج الغاز الصخري الأمريكي في تحقيق وفرة في المعروض بالأسواق العالمية، مما أدى إلى هبوط الأسعار على ضفتي الأطلسي.

 

ووقف قادة منتدى الدول المصدرة للغاز عاجزين عن الحيلولة دون هبوط الأسعار حتى مارس/آذار 2011 عندما أعطبت أمواج المد العاتية محطة فوكوشيما للطاقة النووية في اليابان.

وارتفعت معدلات طلب الغاز وأسعاره في آسيا بعد حادث فوكوشيما كما قلل الطلب على الغاز الطبيعي المسال في أمريكا اللاتينية من الكميات المتدفقة إلى أوروبا أكبر الأسواق التي تصدر لها شركة جازبروم المحتكرة لصادرات الغاز الروسية.

 

ومما يعيق العمل التعاوني التوتر الذي نشب بين روسيا وبعض الدول الخليجية المنتجة للغاز بسبب دفاع بوتين عن الرئيس السوري بشار الأسد. وعلاوة على ذلك هناك عدد من الدول الأعضاء في المنتدى من أكبر الدول المستهلكة للغاز مما يجعلها أقل رغبة في رفع الأسعار.

وفي مؤتمر صحفي بالكرملين يوم الجمعة لم يدل ليونيد بوخانوفسكي الرئيس الروسي لمنتدى الدول المصدرة للغاز بتصريحات واضحة بخصوص إمكانيات تنسيق الإنتاج ولكنه قال إن جميع الدول المنتجة مهتمة بالحفاظ على الربط بين أسعار الغاز والنفط.

وقال بوخانوفسكي “لدينا عدة محاور تدعم مصالح منتجي الغاز وعلى رأسها ربط أسعار الغاز بسلة المنتجات النفطية.”

وأضاف “العنصر الثاني والذي نعتقد أنه يساعد على استقرار أسواق الغاز ويقلل من مستوى التقلبات في أسواق الغاز هي العقود طويلة الأجل. هناك إجماع تام بين الدول المنتجة للغاز على هذين الشرطين المسبقين ونأمل في التأكيد عليهما مرة أخرى خلال القمة.”

 

وتقول جازبروم إن ربط الغاز بأسعار النفط ضروري في العقود الآجلة لتمويل خطوط الأنابيب التي تقدر تكلفة إنشائها بمليارات الدولارات.

غير أن قطر التي استثمرت عشرات المليارات من الدولارات في محطات لإسالة الغاز أقل تأييدا للربط بين أسعار النفط والغاز لأنها تتمتع بالمرونة في شحن الغاز المسال إلى صاحب أعلى عرض في أي مكان بالعالم.

ويقول المنتدى إن دوله تسيطر على 80 بالمئة من إنتاج الغاز في العالم و70 بالمئة من إنتاج الغاز المسال.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث