شبه بين الديناصور الببغاء و الإنسان

شبه بين الديناصور الببغاء و الإنسان

شبه بين الديناصور الببغاء و الإنسان

هل سمعت عن “الديناصور الببغاء”؟ وهل تعلم أنه عاش في الصين، ومشى على أربع؟ إذا كنت مهتما، فإن دراسة جديدة لديها المزيد لتخبرك به.

 

تشير البحوث التي كشف عنها مؤخرا أن الديناصور من فصيلة بيتاكوساروس” أو “الديناصور الببغاء”، مشى على أربعة أقدام – ثم قدمين – منذ حوالي 100 مليون سنة في ما يعرف الآن بالصين.

 

ويقول البحث إن هذا النوع من الديناصور مشى على أربع في صغره، ثم تدريجيا مشى على قدمين تماما مثل الإنسان، في تحوله من مرحلة الطفولة إلى البلوغ، وفقا لما نشرته خدمة “كريستيان ساينس مونيتر”.

 

ودرس تشي تشاو، وهو طالب دكتوراه في جامعة بريستول وباحث في معهد الحفريات الفقارية في بكين، ما مجموعه 16 عينة لديناصورات تتراوح بيت سنة من العمر إلى 10 سنوات.

 

ووجد الباحث أن العينات من “الديناصور الببغاء”، كانت تشير إلى طول الذراعين وقصر الساقين، وهذا يعني أن صغير الديناصور تم تجهيزه من الناحية البيولوجية من أجل المشي على أربع.

 

وأظهرت عظام الذراع استمرار النمو في الديناصورات بين 1 و3 سنوات من العمر، ولكن لم يتضاءل نمو الذراع عندما بدأت أرجل الحيوان في النمو بسرعة بين 4 و 6 سنوات من العمر. فقد كان الديناصور الببغاء في عمر السادسة يملك ساقين أطول بمرتين من ذراعيه، كي يتمكن من المشي منتصبا.

 

ويعد هذا الاكتشاف الذي نشر في المجلة العلمية، دليلا على أن “الديناصور الببغاء”،  تطور من المشي على أربع إلى المشي على ساقين، بسبب الضغوط البيئية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث