شعبية متزايدة لموسيقى الجاز في المغرب

شعبية متزايدة لموسيقى الجاز في المغرب
المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

استثمر منظمو مهرجان الجاز بمدينة طنجة الجماهيرية التي أصبح هذا الفن يحظى بها في أوساط المغاربة بفضل تنظيم العديد من المهرجانات المغربية مثل “شالة” و”الأوداية” و”جازبلانكا”، لإطلاق دورة مميزة لمهرجان “طانجاز” في نسخته 15 تحت شعار “أساطير الامس والغد”.

وعلى إيقاع موسيقى الجاز يحتفي مهرجان “طانجاز” بالعديد من أيقونات ورموز فن الجاز من قبيل لويس أرمسترونغ، وكونت باسي، وديوك إلينغتون، وكاب كالواي، وجورج غيرشوين، ولويس جوردان، كما ستحتفي بالنجوم الشباب، إذ سيكون بإمكان عشاق موسيقى الجاز اكتشاف بعض الفنانين البارزين الشباب.

وأكد المنظمون أن المهرجان يبحث دائما عن فنانين عالميين شباب لمع نجمهم في سماء موسيقى الجاز مثل بويكا، وليليان بوتي، وسيسيل ماكلورين سالفان، وأولينكا ميتروشينا، إلى جانب مجموعات موسيقية مثل “سيركليرتايم” و”كلور آوت” و”لي كورت بات”، بالإضافة إلى المجموعة المغربية “كناوة إكسبريس” بقيادة “المعلم” عبد المجيد الدمناتي.

وأضاف المنظمون أن المهرجان الذي بات يستقطب العديد من عشاق هذا الفن، باعتباره فنا إنسانيا بامتياز، سيرسخ وجوده الفعلي، بفضل حضور فنانين كبار في هذه الدورة، التي تهدف إلى تقريب هذا اللون الموسيقي من سكان مدينة طنجة وزوارها من داخل المغرب وخارجه، والمساهمة في رد الاعتبار لمدينة طنجة “العالمية” التي سحرت العديد من الموسيقيين والشعراء والكتاب والرسامين فجعلوها مستقرا لهم.

وستنظم في إطار هذه الدورة سهرات متنوعة على ايقاع أغاني ومعزوفات من الجاز وأنواع موسيقية أخرى كـ”السول” و”صلام” و”بلوز” و”الكوسبل” و”اللاتينو”، سيحييها فنانون كبار من أوروبا وأمريكا وبلدان افريقية من ضمنها المغرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث