الشرق الأوسط: هل سوريا مصيدة الذباب

الشرق الأوسط: هل سوريا مصيدة الذباب

الشرق الأوسط: هل سوريا مصيدة الذباب

نشرت صحيفة الشرق الأوسط مقالاً للكاتب عبد الرحمن الرشيد يتحدث فيها عن الصراع الدائر في سوريا، وكيف تحولت إلى قالب السكر الذي اجتذب مختلف أطياف السنة والشيعة، ليتقاتلوا فيما بينهم على الأرض السورية.

 

وقال الرشيد أن سوريا تركت لما يقارب عامين ونصف، واجتذب مختلف الحركات السنية مثل القاعدة وجبهة النصرة وأحرار الشام، إلى جانب الحركات الشيعية مثل حزب الله وعصاب الحق العراقية وفيلق القدس الإيراني، وسط تراخي من الدول العربية والغربية، خاصة الولايات المتحدة الأمريكية التي اكتفت بالتصريحات المنددة وقليل من العون العسكري.

 

وقال “فإذا كان صحيحا أن قالب السكر السوري جذب آلاف المتطرفين يقتلون بعضهم بعضا، فمن الخطأ الشنيع أن يراهن أحد على أن تقاتلهم في سوريا سيقضي على التطرف وتنظيماته، بل العكس هو الصحيح؛ يتوالدون مثل الذباب. لقد تسبب ترك المأساة السورية الإنسانية تدمى عامين ونصف العام تقريبا، في توسيع دائرة العنف والتطرف”، وختم “وحتى لا يزيد عدد الذباب ويتوالد، على العالم أن يساند الفريق المعتدل، مثل الجيش الحر والائتلاف، ليكون نواة دولة سورية مستقبلية مسؤولة، حديثة ومعتدلة، تنقذ الشعب السوري من مأساته المروعة، وتحرس العالم من تبعات حروب المتطرفين مستقبلا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث