أوباما يحث المصريين على تفادي العنف

أوباما يحث المصريين على تفادي العنف

أوباما يحث المصريين على تفادي العنف

جوهانسبورغ ـ حث الرئيس الأمريكي باراك أوباما السبت الرئيس المصري محمد مرسي وأحزاب المعارضة على نبذ العنف وبدء حوار بناء.

وأضاف في مؤتمر صحفي في جنوب إفريقيا “نؤيد العملية السلمية والاحتجاجات السلمية والطرق السلمية لاحداث تغيير في مصر. اعتقد ان على جميع الاحزاب التنديد بالعنف. نود ان تشارك المعارضة والرئيس مرسي في حوار بناء بصورة أكبر بشأن كيفية دفع بلادهم إلى الأمام لأنه لا أحد يستفيد من المأزق الحالي هناك. نحن بالفعل ندعم العملية الديمقراطية وحكم القانون وأن تشارك جميع الأطراف هناك في التنازلات الصعبة الضرورية لكي يستطيعوا البدء في التركيز على الامور التي ربما تهم معظم المصريين العاديين وهي الوظائف وتكاليف الطاقة والغذاء والسكن والدراسة وايجاد فرص اقتصادية. وأعتقد ان مصر خلال العام والنصف أو العامين الماضيين واجهت صعوبة في التركيز على هذه القضايا الحيوية.”

 

واضاف ان عدم الاستقرار في مصر قد يمتد الى الدول المجاورة.

واضاف “الأولوية الأولى هي التأكد من أن سفارتنا وقنصلياتنا مستعدة لهذه الموجة من الاحتجاجات. الأمر الثاني هو أننا ندعم حرية التعبير وحرية التجمع داخل مصر لكننا سنحث جميع الاطراف على التأكد من انهم لا يشاركون في العنف وأن تظهر الشرطة والجيش ضبط النفس بشكل متناسب. الأمر الثالث هو كيف نتأكد من اعادة هذه العملية السياسية إلى المسار. وهذا وضع صعب وينطوي على تحديات. لكن مصر هي أكبر دولة في العالم العربي وأعتقد ان المنطقة كلها مشغولة بما اذا كانت مصر ستستمر في حالة عدم الاستقرار هذه التي لها آثار سلبية على نحو أوسع”.

 

وقتل ثلاثة أشخاص الجمعة بينهم طالب امريكي.  وساد الهدوء المدن المصرية السبت مع استعداد المحتجين لمظاهرات يوم الاحد 30 يونيو/حزيران يأملون أن تطيح بالرئيس.

والجيش في حالة تأهب في أنحاء البلاد وحذر من أنه سيتدخل إذا فقد الساسة الذين وصلوا إلى طريق مسدود السيطرة على الشارع.

وتجلي الولايات المتحدة الموظفين الدبلوماسيين غير الضروريين من مصر وحذرت مواطنيها من السفر اليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث