كمبوديا تحظر برامح إذاعية أجنبية

السلطات الكمبودية تتأهب للانتخابات القادمة بحظر بث أي مصادر أجنبية في الإذاعات، فيما قالت إحدى الإذاعات إنّ هذا القرار من شأنه أن يعرقل الديموقراطية.

كمبوديا تحظر برامح إذاعية أجنبية

فنومبينه – حظرت كمبوديا على محطات الإذاعة المحلية بث أي مضمون من وسائل إعلام أجنبية قبل الانتخابات العامة التي تجري الشهر المقبل، وأبلغتها بوقف إذاعة أي تقاير عن أجانب يضطلعون بأي دور في الانتخابات.

 

ويسيطر رئيس الوزراء، هون سن وهو من أطول الزعماء حكماً على مستوى العالم، على محطات التلفزيون المحلية ومعظم محطات الراديو، وينتظر أن يفوز حزب الشعب الكمبودي الذي يتزعمه في الانتخابات التي تجري في 28 تموز/يوليو.

 

وقال راديو آسيا الحرّة، أحد محطتين تمولهما الولايات المتحدة يبثان برامج باللغة المحلية من خلال المحطات المحلية ولا تخضعان لسيطرة الحكومة، إن الرقابة على وسائل الإعلام ستعرقل إجراء انتخابات ديمقراطية.

 

وفي بيان صادر طالبت وزارة الإعلام جميع محطات الراديو بتبني تغطية محايدة قبل الانتخابات، وألا تبث تقارير عن أي أجانب يضطلعون بدور في الانتخابات، وطالب البيان المحطات الإذاعية بتعليق بث تقارير لوسائل إعلام اجنبية باللغة المحلية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث