دينا: توقف “الراقصة” أمر استثنائي

دينا: توقف “الراقصة” أمر استثنائي

القاهرة- نفت الراقصة الاستعراضية دينا ما تردد عن وقف برنامج “الراقصة”، التي تشارك فيه كعضو لجنة تحكيم، بجوار السيناريست تامر حبيب، والممثلة التونسية فريال يوسف، وقالت: إن توقف البرنامج حدث عارض ويأتي تعاطفاً مع شهداء مذبحة رفح الثالثة، التي راح ضحيتها أحد عشر جندياً .

واستنكرت الهجوم الذي تعرض له البرنامج فور عرض أولى حلقاته على إحدى الفضائيات المصرية، وقالت: إن “الراقصة” لا يعدو كونه برنامجاً ترفيهياً، ولا يستحق الضجة الهائلة التي ثارت حوله، وأكدت أن الرقص فن موجود في كافة دول العالم، ومثله مثل برامج اكتشاف المواهب الغنائية.

وأكدت أنها لن تتراجع عن طريق إعادة الرقص الشرقي إلى أصوله المصرية، خاصةً بعد سيطرة وانتشار الراقصات الأجنبيات على ساحة الرقص في مصر، وتابعت: برنامج “الراقصة” محاولة بسيطة لإعادة إحياء الرقص الشرقي بالروح المصرية.

وقالت دينا حول اختيار راقصات أجنبيات للمشاركة في برنامج “الراقصة”: إن فكرة البرنامج لا تقتصر على مشاركة المصريات فقط، ولكن لجنة التحكيم رأت ضرورة مشاركة راقصات من كافة دول العالم لتعليمهن أصول وروح الرقص الشرقي.

وأكدت دينا أنها تسافر إلى كافة دول العالم مثل البرازيل وأمريكا والصين لتدريب راقصات هذه الدول على أصول الرقص الشرقي، حيث كشفت عن شغف هذه الدول وغيرها لتعليم فنون الرقص الشرقي، في حين ابتعدت الراقصات المصريات عن ممارسة الرقص بشكل احترافي، ويرون أن الرقص مجرد ارتداء بدلة رقص في أحد الملاهي الليلية، أو الظهور في أفلام سينمائية برقصات مبتذلة.

من ناحية أخرى، كشفت دينا أنها تقرأ عدداً من سيناريوهات الأفلام السينمائية التي عُرضت عليها مؤخراً، لاختيار ما يناسبها خلال الفترة المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث