الصين تستقبل عباس

محمود عباس يزور الصين

الصين تستقبل عباس

وبعد استعراض حرس الشرف في ساحة تيانانمين انتقل الزعيمان الى غرفة اجتماعات داخل قاعة الشعب الكبرى.

وأشاد شي بعباس لدوره في قيادة الشعب الفلسطيني لتحقيق إنجازات مهمة على طريق بناء البلاد وتعهد بتبادل شامل لوجهات النظر مع نظيره.

وقال عباس لشي إن العلاقات الثنائية تتطور منذ أصبحت الصين أول دولة تنشيء مكتبا في الأراضي الفلسطينية في الستينات.

كما شهد الزعيمان توقيع اتفاق اطاري صيني فلسطيني للتعاون الاقتصادي الفني بين الحكومتين الى جانب اتفاق للتبادل الثقافي بين الحكومتين من عام 2013 الى عام 2016.

كما تستضيف الصين هذا الاسبوع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو من اجل محادثات ثنائية منفصلة فيما تحاول تعزيز دورها في المنطقة التي تتمتع فيها بنفوذ دبلوماسي محدود.

ووصل نتنياهو الى شنغهاي العاصمة التجارية للصين يوم الاثنين حيث يلتقي بقيادات في قطاع الاعمال ثم يتوجه الى بكين في وقت لاحق لإجراء محادثات مع الزعماء الصينيين.

ووصل عباس الى العاصمة الصينية يوم الاحد (5 مايو).

ولا تلعب الصين تقليديا دورا كبيرا في دبلوماسية الشرق الاوسط لكنها حريصة على تأكيد دورها كلاعب أساسي في السياسة الدولية. وحاولت من حين لآخر على مدى سنوات التوسط في عملية السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين دون تحقيق نجاح واضح.

وفي مقابلة مع وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) يوم الجمعة (3 مايو) قال عباس إنه سيطلع الزعماء الصينيين على العقبات الموجودة حاليا في محادثات الفلسطينيين مع اسرائيل اذ “يتوقع مساهمة بكين في عملية السلام المتعثرة.”

ويجري عباس زيارة رسمية للصين تستغرق ثلاثة ايام ومن المقرر أن يلتقي مع رئيس الوزراء الصيني لي كي تشيانغ في وقت لاحق يوم الاثنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث