التعذيب في مصر خلال عام من حكم الإخوان

التعذيب في مصر خلال عام من حكم الإخوان

التعذيب في مصر خلال عام من حكم الإخوان

القاهرة – (خاص) محمد عبد الحميد

تعرض 3460 مصري للاعتقال خلال العام الأول من حكم الرئيس محمد مرسي، والذي شهد أيضاً إبلاغ 359 من هؤلاء المعتقلين بأنهم تعرضوا لصنوف شتى من التعذيب في السجون وأقسام الشرطة المختلفة.

 

ولقي 217 مصري حتفهم إزاء ممارسات عنف وتعذيب خلال هذه الفترة، بعضهم لفظ أنفاسه متأثراً بطلقات نارية أثناء المظاهرات المختلفة التي شهدتها مصر وبعضهم لقي حتفه تحت التعذيب.

 

 

جاء ذلك في دراسة صادرة عن مركز النديم لعلاج ضحايا العنف فى مصر، والتي اهتمت برصد التجاوزات التي شهدها العام الأول من حكم الرئيس محمد مرسي، وعانى خلالها المصريون في صورة مشابهة لما كانوا يلقونه من تعذيب وإهدار لحقوقهم الإنسانية في سنوات ما قبل قيام ثورة 25 يناير.

 

 

الدراسة التي اطلعت ” إرم” على نسخة منها أوضحت أن أماكن التعذيب لم تقتصر فقط على أقسام الشرطة والسجون، وإنما امتدت أيضا لأماكن أخرى تراوحت ما بين سيارات الترحيلات، وأثناء عمليات الاعتقال من المنازل، وأمام قصر الاتحادية، وأيضاً في المساجد حيث شهد مسجد “بلال بن رباح” في المقطم العديد من حالات التعذيب لعدد من المتظاهرين ضد مكتب الإرشاد، وتم هذا في غرف ملحقة بالمسجد حولها رجال ينتمون لجماعة الأخوان إلى سلخانة تعذيب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث